أدى تفجير انتحاري في مايو/أيار الماضي إلى مقتل ثمانية أشخاص في أنقرة (الفرنسية) 
 
أدى انفجار قنبلة بمحطة للحافلات في مدينة ديار بكر جنوبي شرقي تركيا اليوم إلى جرح أربعة مدنيين وعسكري واحد، ولم تتبن أي جهة مسؤولية الانفجار.

وفي حين أغلقت الشرطة موقع الانفجار، قال تلفزيون NTV المحلي إن موقف الباص يستعمله عادة عسكريون إلى جانب المدنيين.
 
ويأتي الانفجار بعد يوم واحد من إعلان حزب العمال الكردستاني وقف إطلاق النار من جانب واحد، في الوقت الذي أسفرت فيه مواجهات الأسبوع الماضي بين المتمردين الأكراد وقوات تركية قرب الحدود مع العراق عن مقتل عدة ضباط أتراك.

وأدى تفجير انتحاري في مايو/أيار الماضي إلى مقتل ثمانية أشخاص في أنقرة، ونفى حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عنه.

وشن حزب العمال الكردستاني تمردا مسلحا من أجل انفصال جنوبي شرقي الأناضول ذي الغالبية الكردية عام 1984 قتل نتيجته أكثر من ثلاثين ألف شخص.

المصدر : وكالات