وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي استخدم لهجة تصعيدية ضد واشنطن (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي إن بلاده ستجعل الولايات المتحدة تندم على اعتقالها خمسة دبلوماسيين إيرانيين في شمال العراق، وذلك في أقوى رد فعل إيراني في إطار هذه القضية بين البلدين منذ بداية العام.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية إيرنا عن متكي قوله "سنجعل الأميركيين يندمون على عملهم القبيح غير القانوني ضد قنصلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية في أربيل بالعراق واختطاف الدبلوماسيين الخمسة".

وقد يفهم تصريح وزير الخارجية الإيراني على أنه تهديد مبطن للقوات الأميركية في العراق.

واتهمت القوات الأميركية في العراق الإيرانيين الخمسة بأنهم شاركوا في دعم مقاتلين داخل بلاد الرافدين وإمدادهم بالسلاح، وهي تهم نفتها طهران مؤكدة أن الخمسة دبلوماسيون.

وتشكل هذه القضية حلقة من حلقات الصراع بين واشنطن وطهران، حيث اتهمت الأخيرة الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها معلنة أنها اكتشفت شبكة للتجسس ترعاها الأخيرة وحلفاؤها الغربيون وحققت حتى الآن مع أربعة مواطنين يحملون الجنسية الأميركية في إطار هذه القضية.

ولكن الرئيس الأميركي جورج بوش رفض الاتهامات الموجهة لهؤلاء، ودعا إلى إطلاق سراحهم.

المصدر : وكالات