بلير وبوتين فشلا في التوصل لتسوية في هذا الملف (الفرنسية-أرشيف)
قالت بريطانيا إنها لا تزال في انتظار رد من روسيا بخصوص تسليم رجل الاستخبارات الروسية سابقا أندريه لوغوفوي المتهم الرئيسي في مقتل الجاسوس الروسي ألكساندر ليتفينينكو في لندن العام الماضي.

وكانت جريدة "صاندي تايمز" اللندنية قد ذكرت اليوم في تقرير لم تحدد مصدره أن مكتب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يحاول وضع تسوية لمحاكمة لوغوفوي في بلد محايد.

بيد أن متحدثا باسم مكتب بلير صرح لوكالة رويترز للأنباء اليوم ردا على تقرير الصحيفة اللندنية بأن هذا الأمر مجرد تكهنات، لافتا إلى أن السلطات البريطانية المعنية لا تزال تنتظر الرد الروسي على طلبها تسليم المتهم.

مع العلم أن مصادر بريطانية أكدت في وقت سابق أن بلير أجرى محادثات صريحة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع الماضي في مدينة هايلغيندام الألمانية على هامش قمة الدول الثماني، تطرق فيها الجانبان إلى قضية تسليم المتهم بمقتل ليتفينينكو، لكن دون تحقيق أي نتيجة على هذا الصعيد.

ولا تزال روسيا متمسكة بموقفها منذ أن أعلنت صراحة رفضها الطلب البريطاني حتى أن الرئيس الروسي وصف الخطوة البريطانية بالحمقاء، في حين أشار مسؤولون روس إلى أن الدستور الروسي يمنع تسليم مواطنيه إلى دول أخرى.

يشار إلى أن فكرة محاكمة لوغوفوي في بلد ثالث قد تساعد في حل العقدة المستحكمة بين لندن وموسكو بخصوص هذه المسألة التي تعد واحدة من عدة قضايا أخرى تعكر صفو العلاقات الثنائية بين البلدين.

ومن هذه القضايا القلق البريطاني على الاستثمارات البريطانية في روسيا، فضلا عن التحذير الذي أطلقه بوتين بأنه سيعاد توجيه الصواريخ الروسية لتستهدف مواقع في أوروبا, وذلك ردا على المشروع الأميركي لإقامة درع صاروخي في أوروبا الشرقية.

المصدر : رويترز