بوش يغادر إيطاليا على وقع مسيرات تنديد ضخمة
آخر تحديث: 2007/6/10 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/10 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/25 هـ

بوش يغادر إيطاليا على وقع مسيرات تنديد ضخمة

متظاهرون يرمون الشرطة بزجاجات حارقة في وسط روما (الفرنسية)

يصل الرئيس الأميركي جورج بوش إلى ألبانيا ثم بلغاريا, بعد زيارة إلى إيطاليا انتهت على وقع صيحات نحو 150 ألفا تظاهروا في وسط روما ونقاط أخرى منددين بالسياسات الأميركية خاصة في العراق, وبخطط توسيع قاعدة أميركية في بلادهم.

وكانت المسيرات سلمية عموما ولم تشهد إلا صداما واحدا في ساحة "كامبو داي فيوري" حيث رمى نحو 50 متظاهرا عدد منهم ملثمون الشرطة بالزجاجات الحارقة, وتضرر مطعم وبنك.

وشارك في المظاهرات نشطاء اليسار وفوضويون ومناهضون للعولمة, وشيوعيون في حكومة رئيس الوزراء رومانو برودي, في إشارة إلى هشاشة تحالفه الذي يضم طيفا يترواح بين الشيوعيين والخضر يسارا والكاثوليك الوسطيين يمينا.

السجل الإنساني

بوش قال إن البابا قلق على مصير مسيحيي العراق (الفرنسية)
وعرض بوش في لقائه بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر -وهو الأول بين الرجلين- ما أراده أن يكون سجلا إنسانيا لإدارته، مثل مضاعفة تمويل خطة دعم محاربة الإيدز في أفريقيا لتصبح 30 مليار دولار، وحثه الإدارة العراقية على "احترام الناس من كل المشارب", في تعليق على قلق أبداه البابا من مصير المسيحيين في العراق الذين لا يلقون تسامح الأغلبية المسلمة, حسب ما نقل عنه الرئيس الأميركي.

كما التقى بوش رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي في اجتماع تزامن مع بدء محاكمة غياببية لـ26 من عملاء وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أي) في ميلانو, متهمين بخطف إمام مصري.

وقال برودي إنهما لم يبحثا المحاكمة, وأضاف "لدينا قواعد واضحة نتبعها, ونحن بالتالي نطبق القانون".

وسحب برودي القوات الإيطالية من العراق, لكن معارضيه حتى في حكومته انتقدوا قبوله توسيع قاعدة أميركية في مدينة فيتشنزا الشمالية.

وشكر بوش لبرودي استمرار الدعم الإيطالي للحكومة اللبنانية ومساهمة بلاده بألفي جندي في أفغانستان, ووصف علاقات البلدين بالصلبة, وهو توصيف أيده رئيس الوزراء الإيطالي قائلا "إننا نتفق في الأساس على الشكل الذي يجب أن يبدو عليه العالم مستقبلا".

المصدر : وكالات