بوش أكد أن المحتجزين الأميركيين لا يمثلون أي تهديد لإيران (الفرنسية)
أدان الرئيس الأميركي جورج بوش احتجاز إيران أربعة باحثين ونشطاء أميركيين من أصل إيراني بتهمة التجسس على أمنها القومي، وطالب بالإفراج عنهم فورا وبلا شروط.

وقال بوش في بيان إن وجود هؤلاء المحتجزين في ايران كان بهدف زيارة والديهم أو للقيام بعمل إنساني لا يمثل أي تهديد لطهران.

كما طالب بمعرفة مكان وجود روبرت لفنسون، وهو مسؤول سابق في مكتب التحقيقات الاتحادي فقد منذ أوائل مارس/ آذار الماضي أثناء زيارة إلى جزيرة كيش الإيرانية.

وفي السياق وجه 36 طالبا سابقا لدى الأستاذة الجامعية هالة إصفندياري رسالة إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي لمناشدته الإفراج عنها، مشيرين إلى أنها كانت تظهر حبها لإيران أثناء محاضراتها التي تلقيها عليهم في جامعة برنسيتون.

وكانت إيران وجهت تهمة التجسس إلى إصفندياري والباحث الاجتماعي كيان تاجبخش والصحفية بارنز عظيمة وعلي شاكري -وهو رجل أعمال من كاليفورنيا- وهم يحملون جميعا جنسية أميركية وإيرانية مزدوجة.

ونفت واشنطن التهم الإيرانية وطالبت بإطلاق سراح جميع المحتجزين، مؤكدة أنهم مواطنون عاديون.

المصدر : وكالات