سيرغي لافروف اتهم لندن باستخدام قضية ليتفينينكو لأغراض سياسية (الفرنسية-أرشيف)
رفضت بريطانيا اتهامات من جانب روسيا بتسييس قضية العميل الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو، مشيرة إلى أنها لا ترغب في توتير العلاقات معها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن ما سعت لندن لتأكيده هو أن مقتل ليتفينينكو أمر جنائي شديد الخطورة ووضع مئات البريطانيين وزوار العاصمة في خطر.

ونفى المتحدث أي محاولة لتسييس القضية مشيرا إلى أنه يتم التعامل معها من الجهات المعنية في المملكة المتحدة وهي شرطة الميتروبوليتان في لندن وجهاز الادعاء.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اتهم في وقت سابق اليوم بريطانيا باستخدام قضية مقتل ليتفينينكو لأغراض سياسية، مشددا على ضرورة التعامل مع القضية في إطارها الجنائي.

وتوفي ألكسندر ليتفينينكو في 23 نوفمبر/تشرين الثاني في لندن عن 43 عاما بعد ثلاثة أسابيع من تعرضه للتسمم بمادة البولونيوم 210 وهي مادة عالية الإشعاع.

ووجهت النيابة البريطانية في 22 مايو/أيار إلى أندريه لوغوفوي العميل الروسي السابق أيضا تهمة قتل ليتفينينكو، وطالبت موسكو بتسليمه إلا أن لوغوفوي نفى أي مسؤولية له في هذه القضية واتهم الخميس أجهزة الاستخبارات البريطانية بالوقوف وراء قتل ليتفينينكو والسعي لتجنيده (لوغوفوي) ضد الرئيس فلاديمير بوتين.

المصدر : وكالات