ألكسندر ليتفينينكو مات في لندن واتهمت بريطانيا عميلا روسيا سابقا بتسميمه (الفرنسية-أرشيف) 
اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بريطانيا باستخدام قضية مقتل العميل الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو لأغراض سياسية.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن لافروف قوله إن هناك محاولات من جانب بريطانيا لاستخدام قضية ليتفينينكو الذي كان من منتقدي الكرملين في حملة سياسية ضد روسيا.

وتابع أن بلاده تعارض هذا التوجه، مشددا على ضرورة معالجة هذه القضية ضمن الأجهزة المختصة.

وردا على سؤال حول ما إن كان لهذا الأمر أي أثر سلبي على العلاقات قال إنها يمكن أن تحدث هذا الأثر نظرا للمسعى البريطاني في استخدام قضية جنائية في حملة سياسية.

وكان ليتفينينكو فارق الحياة في مستشفى بلندن متأثرا بحالة تسمم بمادة البلوتونيوم المشعة-210 وذلك في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وطلبت بريطانيا رسميا من روسيا تسليمها العميل السابق في الاستخبارات السوفياتية (KGB) أندريه لوغوفوي المتهم بقتل ليتفينينكو، وهو ما رفضته موسكو مبدية استعدادها لمحاكمته على أراضيها إذا ما قدمت لندن "أدلة" على تورطه.
 
وتشير تحقيقات بريطانية إلى أن لقاء جرى بين لوغوفوي وليتفينينكو في ساحة غروسفنر في لندن في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي برفقة مواطن روسي آخر.
 


 

المصدر : وكالات