تقارب بين ثاباتيرو وساركوزي بشأن معاهدة أوروبية مبسطة
آخر تحديث: 2007/6/1 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/1 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/16 هـ

تقارب بين ثاباتيرو وساركوزي بشأن معاهدة أوروبية مبسطة

نيكولا ساركوزي وخوسيه ثاباتيرو متقاربان بشأن الفكرة الفرنسية لتجاوز أزمة رفض الدستور الأوروبي (الفرنسية)

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الإسباني خوسيه ثاباتيرو إن مواقفهما متقاربة من الفكرة الفرنسية بشأن وضع معاهدة مبسطة لإخراج أوروبا من المأزق الذي أثاره الرفض الفرنسي والهولندي للدستور الأوروبي.

وقال ثاباتيرو في مؤتمر صحفي مشترك في ختام محادثات ضمت الرجلين في مدريد "إننا في وضع يمكننا من التوصل إلى اتفاق في ظل الرئاسة الألمانية للاتحاد الأوروبي".

وشدد الرجلان على ضرورة أن تعمل الدولتان معا بشكل وثيق للتوصل إلى اتفاق قبل الاجتماع المقبل للمجلس الأوروبي يومي 21 و22 من الشهر الجاري.

اتحاد متوسطي
وتدور فكرة ساركوزي على إقامة "اتحاد متوسطي" يضم البلدان السبعة جنوبي الاتحاد الأوروبي والبلدان الأخرى الواقعة في حوض المتوسط، وتوفر هذه المبادرة لتركيا حلا بديلا لانضمامها إلى الاتحاد الذي يعارضه ساركوزي.

وقال ساركوزي "يجب أن نفعل من البحر المتوسط ما فعله الأوروبيون خلال 60 عاما مع أوروبا".

وقد قوبلت هذه الفكرة بترحيب البرتغال، حيث وصفها وزير الخارجية لويس أدامو بأنها "ملائمة جدا".

وكان ساركوزي قد طرح فكرته خلال لقائه مع رئيس الحكومة الإيطالية رومانو برودي الاثنين الماضي، وقال إنها ستعرض للنقاش في اجتماع للبلدان الثمانية الأوروبية المتوسطية، وهي فرنسا وإيطاليا وإسبانيا واليونان وقبرص ومالطا والبرتغال وسلوفينيا.

وبعد رفض مزدوج من كل من فرنسا وهولندا للدستور الأوروبي في ربيع 2005، دعا ساركوزي إلى معاهدة مبسطة يرى فيها "الحل الوحيد" لإعادة تحريك الدينامية الأوروبية، وقد بدأت هذه الفكرة تفرض نفسها بين الدول الأوروبية ولو أنها لم تحظ بالإجماع بعد.

المصدر : وكالات