بوش يعتزم نقض قانون جديد لتمويل حرب العراق
آخر تحديث: 2007/5/10 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/10 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/23 هـ

بوش يعتزم نقض قانون جديد لتمويل حرب العراق

بوش دعا الديمقراطيين إلى المرونة للتوصل إلى صيغة مقبولة لتمويل الحرب (الفرنسية-أرشيف)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيستخدم مجددا حق النقض لإلغاء مشروع قانون جديد اقترحته الأغلبية الديمقراطية بالكونغرس بشأن تمويل حرب العراق.

وكان بوش قد استخدم مطلع الشهر الجاري حق النقض لمشروع قانون أقره مجلسا النواب والشيوخ يربط تقديم 124 مليار دولار لتمويل الحرب ببدء انسحاب الوحدات المقاتلة من العراق اعتبارا من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو للصحفيين على متن طائرة الرئاسة الأميركية إن المشروع الجديد يفرض أيضا قيودا على التمويل ويتضمن بنودا سبق الاعتراض عليها.

ويصوت مجلس النواب الأميركي اليوم على القانون الذي يقدم ستين مليار دولار فقط لتمويل العمليات في العراق وأفغانستان خلال العام الحالي. ويكفي هذا المبلغ لتغطية النفقات العسكرية حتى نهاية أغسطس/آب المقبل، وسيطلب الكونغرس من بوش في يوليو/تموز المقبل عرض التقدم الذي يتم تحقيقه في العراق قبل الموافقة على صرف المبلغ الباقي.

ويرفض البيت الأبيض بشدة تقسيط التمويل على هذا النحو ويصف هذا الطرح بأنه "إدارة سيئة" مبديا قلقه حيال "الرسالة" التي سيوجهها إقرار هذا التمويل لحلفاء الولايات المتحدة.

البنتاغون قرر إرسال المزيد من الألوية المقاتلة إلى العراق(الفرنسية-أرشيف)

تصريحات النواب
وأوضح زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب ستيني هوير أن المشروع سيسمح للكونغرس بإعادة تقويم التقدم الذي ينجز في العراق على المدى القريب.

من جهته قال زعيم الجمهوريين بمجلس النواب جون بوينر إن على الديمقراطيين "ألا يعاملوا الجنود كأولاد يتلقون نفقات شخصية كل شهر".

ولم يتضح ما إذا كان مجلس الشيوخ سيقر المشروع بنصه الحالي أم لا، وأقر زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد بأنه لا يمكن تمرير أي قانون حول العراق بدون الحصول على عدد ولو ضئيل من أصوات الجمهوريين، الأمر الذي يبدو صعبا الآن.

واستبعد زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل في تصريحات للصحفيين حصول هذا النص على تأييد أي عضو جمهوري.

ويعتقد القائد الأعلى للقوات الأجنبية في العراق الجنرال ديفد بترايوس أنه يمكن إصدار أول تقييم للإستراتيجية الجديدة بالعراق في سبتمبر/أيلول المقبل.

وينتشر حاليا نحو 146 جنديا أميركيا بالعراق، ومن المقرر تعزيز هذه القوات لتصل إلى 160 ألفا الشهر المقبل. كما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أمس الثلاثاء إصدار أوامر إلى عشرة ألوية قتالية بالانتشار ما بين أغسطس/آب وديسمبر/كانون الأول المقبل مما سيسمح بإبقاء التعزيزات على حجمها حتى نهاية العام الجاري إذا اقتضى الأمر.

المصدر : وكالات