بوتين يضع إكليلا من الزهور على نصب الجندي المجهول بموسكو (الفرنسية)

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إستونيا بالعمل على بث الفرقة عبر نقل مكان نصب لتكريم الجنود السوفيات الذين قتلوا خلال الحرب العالمية الثانية من إحدى ساحات العاصمة تالين إلى مدفن عسكري، كما هاجم الولايات المتحدة ضمنا متهما إياها بالتسلط.

وقال بوتين -في كلمة له بمناسبة الاحتفالات السنوية بالانتصار على النازية- إن الذين يدنسون النصب الخاصة بأبطال الحرب إنما يهينون شعوبهم نفسها ويبثون الفرقة والشك بين الدول والناس، ودعا للبحث عن أسباب كل حرب في الأخطاء التي ترتكب أيام السلم وعن جذورها في أيديولوجية المواجهة والتطرف.

وشدد على أن هذه المخاطر لا تتراجع بل هي تغير وجهها، مشيرا إلى أن مواجهتها ستقود إلى ظهور مظاهر تسلط وازدراء بالحياة البشرية وادعاءات بالقطبية العالمية.

وقال إن مقاومة هذه التحديات وأي محاولة لإشعال نزاع مسلح جديد ونسف الأمن في العالم يتطلب مسؤولية مشتركة وشراكة على قاعدة متساوية.

وفي السياق احتشد مئات من الشبان ذوي الأصول الروسية أمام تمثال نصب الجندي السوفياتي في العاصمة الإستونية تالين ووضعوا إكليلا من الزهور هناك بمناسبة الاحتفالات بالانتصار على النازية.

وتحتفل روسيا في التاسع من مايو/أيار من كل عام بذكرى الانتصار على النازية.

وكانت ألمانيا وقعت استسلامها يوم الثامن من مايو/أيار، إلا أن روسيا تحتفل بهذه المناسبة في التاسع منه بسبب الفارق في التوقيت بين البلدين.

المصدر : وكالات