الاعتقالات متواصلة في بريطانيا بموجب قانون مكافحة الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الشرطة البريطانية أنها اعتقلت اليوم أربعة أشخاص للاشتباه في صلتهم بتفجيرات لندن في يوليو/تموز 2005 التي قتل فيها 52 شخصا.

وقد اعتقل رجلان وامرأة تتراوح أعمارهم بين 29 و34 عاما صباح اليوم في غرب يوركشير بشمال إنجلترا بينما اعتقل رجل آخر عمره 22 عاما في منطقة ويست ميدلاندز.

ونقل الأربعة إلى لندن للاستجواب بموجب قانون مكافحة ما يسمى الإرهاب، للاشتباه في أنهم ارتكبوا أو قاموا بالتحضير أو حرضوا على "الإرهاب".

وتعد هذه ثاني حملة اعتقالات خلال أسابيع في التحقيقات الخاصة بهجمات السابع من يوليو/تموز، التي قالت الشرطة إن أربعة انتحاريين مسلمين نفذوها ثلاثة منهم بريطانيون من أصول باكستانية والرابع جامايكي.

كما جرت مداهمات وعمليات تفتيش لشقق سكنية في عدة مناطق بينها ضاحية بيستون في ليدز التي ينحدر منها محمد صديق خان أحد المنفذين المفترضين للهجمات، ورفضت الشرطة تأكيد معلومات ذكرتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن زوجة خان البالغة من العمر 29 عاما هي المرأة التي اعتقلت في هذه الحملة.

وذكرت مصادر أمنية أن التركيز الرئيسي بالتحقيقات في هجمات 2005 هو ملاحقة الذين قدموا الدعم اللوجستي، وقال قائد قسم مكافحة الإرهاب بيتر كلارك الشهر الماضي إنه واثق من أن بعض الأشخاص الذين لديهم معلومات بشأن من هو وراء هذه الهجمات حجبوا تلك المعلومات عن الشرطة. ووجه الاتهام رسميا الشهر الماضي إلى ثلاثة رجال بالتآمر مع منفذي الهجمات.

المصدر : وكالات