رفض حقوقي لترشيح دول لمجلس حقوق الإنسان
آخر تحديث: 2007/5/8 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/8 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/21 هـ

رفض حقوقي لترشيح دول لمجلس حقوق الإنسان

مجلس الأمن صوت لتشكيل مجلس حقوق الإنسان العام الماضي (الفرنسية-أرشيف) 

طالبت منظمتان حقوقيتان أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة بإفشال ترشيح أربع دول لعضوية مجلس حقوق الإنسان وهي مصر وقطر وبيلاروسيا وأنغولا بدعوى أنها تنتهك حقوق الإنسان.

وقالت منظمتا "UN WATCH" و"FREEDOM HOUSE" في مؤتمر صحفي عقدتاه في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، إن من مسؤولية البلدان التي تحترم حقوق الإنسان أن تقطع الطريق أمام هذه البلدان الأربعة لتحول دون وصولها إلى مجلس حقوق الإنسان خلال الانتخابات المقررة في 17مايو/أيار في نيويورك.

وقالت المنظمتان في تقرير مشترك إن أنغولا وروسيا البيضاء ومصر وقطر "أنظمة سلطوية لها سجلات سلبية للاقتراع في الأمم المتحدة بشان قضايا حقوق الإنسان وغير مؤهلة لأن تكون أعضاء في المجلس".

وأوضح مدير "UN WATCH" هيلل نوير أن المنظمتين قوّمتا مختلف المرشحين على أساس المعايير التي تتضمن الحقوق السياسية والحريات العامة وحرية الصحافة وعمل المؤسسات وتصرف البلدان في مجال حقوق الإنسان في إطار هيئات الأمم المتحدة.

وأضاف أن أربعة بلدان مرشحة، حسب هذه المعايير، تعتبر "مؤهلة جيدا" لدخول المجلس، وهي: الدانمارك وإيطاليا وهولندا وسلوفينيا. وتعتبر سبعة بلدان "مشكوكا فيها"، وهي: جنوب أفريقيا وبوليفيا والهند وإندونيسيا ومدغشقر ونيكاراغوا والفليبين.

وانتقدت المنظمتان المجلس بعد السنة الأولى على إنشائه، معتبرة أنه لم يتخذ خطوات حول ملفات البلدان "المعروفة بانتهاكاتها لحقوق الإنسان مثل بورما والسودان"، وخصصت قسما أكبر من النقد لإسرائيل.

وقال توم ميليا نائب مدير "FREEDOM HOUSE" إن "المجلس كما هو لا يعمل"، معتبرا أن المسألة تتعلق بـ"تشكيلته". وأضاف أن "الوسيلة الفضلى لتحسين تشكيلته هي التصويت ضد البلدان التي تعتبر حصيلتها الأسوأ" على صعيد حقوق الإنسان.

وأنشئ المجلس ومقره في جنيف كبديل عن لجنة حقوق الإنسان بعد أن قال الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان إن اللجنة عانت "عجزا في المصداقية".

كما تعرضت اللجنة أيضا لانتقادات في الغرب بسبب استمرار انتهاكات حقوق الإنسان في الدول النامية.

المصدر : وكالات