حكومة لندن تشعر بالقلق من تنامي الهجرة غير الشرعية بها (غيتي أميجيز)
 
نظم عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين مسيرة في لندن ضمن فعاليات اليوم الوطني البريطاني للاحتفال بدور المهاجرين في المجتمع, مطالبين بمنحهم حقوقهم وتسوية أوضاعهم.
 
وقال أحد منظمي الفعالية إن المهاجرين -الذين تقدر السلطات عددهم بنحو نصف مليون شخص- لهم دور كبير في الاقتصاد البريطاني, في حين تشير دراسات إلى أن عملهم بطريقة غير مشروعة يتسبب في خسارة الحكومة نحو ملياري دولار من ضرائب الدخل.
 
وقررت وزارة الداخلية البريطانية في وقت سابق إعادة نحو 25 ألف مهاجر إلى بلدانهم الأصلية, لكنها قالت إنها لا تملك الموارد الكافية لإخراجهم جميعا من البلاد.
 
ترخيص
ويطالب قادة دينيون كاثوليك وبروستانت وعلماء مسلمون وسياسيون بأن يمنح المهاجرون الذين أمضوا أكثر من أربع سنوات ببريطانيا ترخيص عمل لمدة عامين.
 
وقد طبق هذا الإجراء في عدة دول بالاتحاد الأوروبي مثل ألمانيا وإسبانيا، وأثمر عن تحسن في اقتصاداتها.
 
غير أن وزيرة الهجرة البريطاني ليام بايرن أثارت قلق حكومتها من أن هذا التحرك من شأنه إعطاء مزيد من الضوء الأخضر لمزيد من الهجرة غير الشرعية للمملكة المتحدة.
 
تدابير
وكانت الحكومة أعلنت العام الماضي عدة تدابير لاختيار المرشحين للهجرة بحسب سنهم وشهاداتهم مع نظام يستند إلى النقاط المعمول به في كندا أو أستراليا.
 
وتدخل الخطة حيز التنفيذ العام الجاري ولا تطبق على مواطني الدول العشر التي انضمت للاتحاد الأوروبي في مايو/أيار 2004 والذين يستفيدون في بريطانيا من القانون المهني وحرية التنقل اللذين ينعم بهما مواطنو الدول الأوروبية الأخرى.

المصدر : رويترز