14 قتيلا في اشتباكات بين الشرطة ومحتجين بالهند
آخر تحديث: 2007/5/30 الساعة 04:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/30 الساعة 04:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/14 هـ

14 قتيلا في اشتباكات بين الشرطة ومحتجين بالهند

المحتجون قطعوا طريقا سريعا غربي البلاد (الفرنسية)

لقي 14 شخصا مصرعهم غربي الهند عندما أطلقت الشرطة النار على محتجين يطالبون بإعطائهم وضع القبيلة لشغل وظائف حكومية وأماكن في مؤسسات التعليم.
 
وقال مسؤولون في الحكومة المحلية إن الشرطة قتلت سبعة محتجين من عرقية الغوجر بالرصاص في الاشتباكات الدائرة مع آلاف تجمعوا على الطريق السريع الرئيسي وأغلقوه أمام حركة المرور قرب مدينة جايبور عاصمة ولاية راجستان.
 
وقتلت الشرطة ستة محتجين آخرين انتقاما لمقتل شرطي تعرض للضرب على يد حشود في بلدة بندي الواقعة على مسافة ثلاث ساعات بالسيارة من جايبور. وقطعت عصابة يد شرطي في حادث وساق شرطي ثان في حادث آخر حسب وزير الداخلية في ولاية راجستان.
 
وأضاف الوزير أنه تم استدعاء الجيش لاحتواء العنف الذي خلف عشرات الجرحى بينهم شرطيون وإبعاد المحتجين عن الطريق السريع الذي يستخدمه عادة السياح المتوجهون من جايبور إلى آغرا حيث يوجد تاج محل.
 
مطالب الغوجر
الاشتباكات كانت عنيفة (الفرنسية)
ويطالب الغوجر بالحصول على وضع قبيلة مدرجة على الجدول كي يستفيدوا بموجب القانون الهندي من الوظائف الحكومية وفرص التعليم.
 
وينتمي الغوجر للمناطق الشمالية الغربية من الهند وغالبيتهم هندوس باستثناء سكان كشمير المسلمين. ويعمل من يعيشون في السهول تقليديا في الزراعة بينما يعمل سكان المرتفعات منهم في رعي الأغنام.
 
وغالبا ما تشعل قضية الوظائف والتعليم لأبناء القبائل الأقل مكانة جدلا واحتجاجات في الهند. وفي العام الماضي أصيب عشرات من طلبة الطب في اشتباكات مع الشرطة احتجاجا على خطة للحكومة لحجز بعض المقاعد في الجامعات للرتب الأقل والقبائل.
المصدر : رويترز