الشرطة الباكستانية تحاول الحد من نشاط المسلحين في المناطق القبلية (الفرنسية-أرشيف)
قتلت الشرطة الباكستانية أربعة مسلحين في اشتباك شمال غربي البلاد أوقع أيضا جريحين في صفوف الشرطة.

ووقع الاشتباك في بلدة بانو بالإقليم الحدودي الشمالي الغربي الذي يمثل البوابة لإقليم وزيرستان الشمالي القبلي على الحدود مع أفغانستان.

وقال مظهر الحق كاكاخيل وهو ضابط كبير في شرطة بلدة بانو إن تبادل إطلاق النار استمر لمدة ثلاث ساعات، حيث لقي أربعة مسلحين مصرعهم وأصيب شرطيان أحدهما في حالة حرجة.

وأشار ضابط شرطة آخر في المدينة إلى أن الاشتباك وقع عندما حاولت دورية للشرطة إيقاف المسلحين الأربعة في بانو، والذين قال إنهم عناصر في تنظيم محلي تابع لحركة طالبان.

وفي هجوم آخر قال مصدر أمني إن جنديا باكستانيا قتل وأصيب آخر عندما هاجم مسلحون سيارتهما قرب بلدة تانك في الإقليم الحدودي الشمالي الغربي على بعد 80 كيلومترا جنوب غربي بانو.

ويشهد الإقليم الحدودي الشمالي الغربي تزايدا في أعمال العنف، ويقول بعض المحللين إن هناك اتساعا لنشاط حركة طالبان وانتقالا من المناطق القبلية النائية على الحدود الأفغانية إلى مناطق أكثر عمقا واكتظاظا بالسكان.

ويمثل الحزام القبلي في باكستان على امتداد الحدود الأفغانية معقلا لأعضاء القاعدة وطالبان، والكثير منهم وجد ملاذا في هذه المنطقة القبلية بعد أن أطاحت قوات بقيادة أميركية بحكومة طالبان في أفغانستان عام 2001.

المصدر : وكالات