استطلاعات الرأي رجحت فوز حزب ساركوزي في التشريعيات أيضا (الفرنسية-أرشيف)

يدخل الرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي وغريمته الاشتراكية سيغولين رويال مساء الغد في غمار صراع جديد استعدادا للانتخابات التشريعية المقررة في يونيو/حزيران القادم.
 
ويسعى ساركوزي خلال حملته الانتخابية إلى ضمان أكثرية برلمانية واسعة يتمم بها فوزه على الاشتراكيين الذين ضاعفوا من هجماتهم على الحكومة لكي يتجنبوا هزيمة جديدة.
 
وفي اليوم نفسه ينظم في باريس تجمع للحزب الاشتراكي تسجل خلاله المرشحة الاشتراكية للانتخابات الرئاسية الأخيرة سيغولين رويال عودتها بقوة إلى الساحة السياسية.
 
ويشارك كافة شخصيات الحزب على غرار دومينيك شتروس كان ولوران فابيوس في التجمع للتأكيد على وحدة الصف داخل الحزب الذي يعاني خلافات حول الشخصية القادرة على إجراء الإصلاحات في صفوفه.


 
اليمين أوفر حظا
"
رويال اتهمت ساركوزي بأنه "كذب" على الفرنسيين قائلة إن الناس سيدركون يوما بعد يوم أنهم وقعوا ضحية عملية غش تتعلق بمقترحات عدة لا يمكن تحقيقها
"
وسيعمل ساركوزي على الاستفادة بدرجة كبيرة من الفوز الكبير الذي حققه في الانتخابات الرئاسية. وأكد استطلاع للرأي نشرت نتائجه الأحد أن 65% من الفرنسيين راضون عن الرئيس الجديد.
 
وحسب استطلاع للرأي نشرت نتائجه السبت، سيحصل المرشحون المدعومون من حزب الاتحاد لحركة شعبية -الذي كان يرأسه ساركوزي- على 43.5% من نوايا التصويت خلال الدورة الأولى في مقابل 27.5% للحزب الاشتراكي والأحزاب المتحالفة معه.
 
من جانبها اتهمت رويال ساركوزي بأنه "كذب" على الفرنسيين قائلة إن "الناس سيدركون يوما بعد يوم أنهم وقعوا ضحية عملية غش تتعلق بمقترحات عدة لا يمكن تحقيقها".
 
وضربت أمثلة لذلك ضمان خدمات أساسية دنيا في حال حدوث إضرابات في القطاع العام ولا سيما في مجال النقل، أو وقف المفاوضات مع تركيا لانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الفرنسية