قتلى وجرحى باضطرابات وتفجير انتحاري شمالي أفغانستان
آخر تحديث: 2007/5/28 الساعة 14:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/28 الساعة 14:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/12 هـ

قتلى وجرحى باضطرابات وتفجير انتحاري شمالي أفغانستان

احتجاجات أنصار دوستم ضد حاكم جوزجان تحولت إلى مجزرة(الفرنسية-أرشيف)

لقي 13 أفغانيا من أنصار زعيم الحرب السابق عبد الرشيد دوستم مصرعهم اليوم وأصيب 35 آخرون خلال تظاهرة احتجاج ضد حاكم ولاية في شمال البلاد.

وذكر شهود أن الشرطة أطلقت النار على أكثر من ألف متظاهر كانوا يطالبون بتنحية حاكم إقليم جوزجان جمعة خان هامدارد ويرشقون مباني حكومية بالحجارة في شبرغان عاصمة الإقليم.

وأضاف الشهود أن الشرطة أطلقت النار لمنع المحتجين من اقتحام المباني الحكومية.

وقال طبيب في مستشفى شبرغان الرئيسي إنه تلقى 13 جثة و35 مصابا، مشيرا إلى أن حالة بعض المصابين حرجة.

وأكد المتحدث باسم الولاية روح الله سمون وقوع الخسائر البشرية وبرأ الشرطة من مسؤولية سقوط القتلى. وقال إن المحتجين أنفسهم تسببوا بالخسائر والبشرية وإن الشرطة كانت تطلق النار في الهواء لتفريقهم.

وأكد كذلك أن المتظاهرين هم من أفراد مليشيا دوستم وأنهم نظموا انتفاضة ضد سلطة الحاكم وأسقطوا علم الدولة من سطوح المباني ورفعوا مكانه علم دوستم.

هجوم قندز

هجوم انتحاري استهدف مستشارين أميركيين بقندز وتبنته طالبان(الفرنسية-أرشيف)
في هذه الأثناء قتل شخصان وأصيب ثالث في مدينة قندز شمالي البلاد في هجوم انتحاري استهدف مستشارين أميركيين يعملون مع الشرطة الأفغانية وتبنته حركة طالبان.

وقال القائد الإقليمي للشركة الأفغانية أيوب سالانجي "في هذا الصباح فجر انتحاري عبوة ناسفة كانت حول جسده في مدينة قندز فقتل نفسه واثنين من المدنيين وأصاب آخر من المارة".

وقال مسؤول آخر بالشرطة رفض الكشف عن هويته إن السيارة المستهدفة خاصة بمستشارين أميركيين في مركز تدريب للشرطة الأفغانية بولاية قندز.

وقد أعلنت حركة طالبان المناوئة للحكومة الأفغانية مسؤوليتها عن هجوم اليوم. وقالت إن سيارتين تابعتين للقوات الأجنبية المتمركزة في الولاية احترقتا تماما.

وأفاد المتحدث باسم طالبان ظبي الله مجاهد في بيان بأن منفذ الهجوم هو "أحد أبطالنا مجاهد كليم الله الذي يعيش في هذه المدينة".

قافلة إمدادات للتحالف الغربي تعرضت لكمين في قندهار(الفرنسية-أرشيف)
طالبان والتحالف
في غضون ذلك قال بيان لقوات التحالف الغربي إن أكثر من 20 من عناصر حركة طالبان قتلوا عندما تصدى الجيش الأفغاني وقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة لكمين نصبه مقاتلو الحركة لقافلة إمدادات بجنوبي أفغانستان.

وأفاد البيان بأن سائقا أفغانيا لقي حتفه أمس وأصيب ثلاثة من جنود التحالف في انفجاري قنبلتين على جانب الطريق لدى مرور قافلة مكونة من 24 شاحنة في طريقها من قندهار إلى منطقة سانجين التي تدور حولها معارك عنيفة في ولاية هلمند.

وأضاف البيان أن القافلة واصلت سيرها ثم تعرضت لهجوم بالقذائف الصاروخية ونيران الأسلحة الصغيرة ما أدى إلى اندلاع معركة استمرت عشر ساعات شاركت فيها طائرات من قوات التحالف. وأوضح أن المعركة أسفرت عن "تدمير أربع مركبات وموقع قتالي للعدو".

المصدر : وكالات