بلير يسعى لمنح الشرطة صلاحيات على غرار ما يطبق زمن الحرب (رويترز-أرشيف)
 
كشفت صحيفة صنداي تايمز أن الحكومة البريطانية تسعى إلى إدخال تشريعات جديدة لمكافحة الإرهاب قبل رحيل رئيس الوزراء توني بلير عن السلطة الشهر المقبل. وتمنح تلك التشريعات الشرطة صلاحيات على غرار ما يُطبق في زمن الحرب لإيقاف الناس واستجوابهم في الشوارع.
 
وقالت الصحيفة البريطانية إن وزير الداخلية جون ريد الذي يعتزم ترك منصبه الشهر المقبل أيضا يعتزم توسيع الصلاحيات الصارمة الممنوحة للشرطة لاستجواب الأفراد بشأن هوياتهم والأماكن التي أتوا منها والتي ينوون الذهاب إليها.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن التشريعات الجديدة تمنح الشرطة صلاحية الحصول على معلومات عن مسائل لها علاقة بالتحقيقات بشأن النشاطات الإرهابية دون الحاجة للاشتباه بأن جريمة وقعت.

وأوضحت أن ريد يخطط للدفع بمشروع القانون الجديد الشهر المقبل. ويمنح القانون الشرطة صلاحية إيقاف واستجواب الأفراد فضلا عن صلاحيتين أخريين باسم "مكافحة الإرهاب الإسلامي".
 
وتتعلق الصلاحيتان بأخذ الوثائق لغرض التدقيق حتى ولو كانت قيمتها المباشرة كدليل غير واضحة، ونقل المركبات لفحصها.
 
وذكرت الصحيفة أن المشتبه بهم، الذين يرفضون الامتثال لمطالب الشرطة أو الإجابة على أسئلتهم في إطار الصلاحيات الجديدة التي لم يجر اعتمادها في بريطانيا إلا في زمن الحرب، يواجهون إمكانية توجيه تهم جنائية ضدهم وغرامة تصل إلى 5000 جنيه إسترليني.
 
وقالت إن الشرطة تمتلك حاليا صلاحية إيقاف الناس وتفتيشهم، لكنها لا تملك حق استجوابهم بشأن هوياتهم أو تحركاتهم.

وبالمقابل انتقدت الجماعات المدافعة عن الحريات المدنية الإجراءات الجديدة المقترحة، واعتبرتها "أكبر تحرك من نوعه ضد الحريات المدنية منذ الحرب العالمية الثانية".
 
تسليم متهم
وفي موضوع ذي صلة صرح ممثلون للادعاء الاتحادي الأميركي بأن بريطانيا سلمت بلادهم شخصا يواجه اتهامات بالإرهاب، وأعلن المدعي الأميركي مايكل غارسيا في بيان عملية تسليم سيد هاشمي (27 عاما).
وقال ممثلون للادعاء إن هاشمي ساعد القاعدة بتوفير معدات عسكرية لآخرين قاموا بعد ذلك بنقلها إلى مساعدين للقاعدة في باكستان.
 
ووجهت لهاشمي أربعة اتهامات من بينها الاتفاق مع آخرين على توفير معدات عسكرية للقاعدة كي تستخدمها ضد القوات الأميركية في أفغانستان.
 
وقال مكتب الادعاء إن من المتوقع أن يمثل هاشمي بشكل مبدئي أمام محكمة جزئية أميركية يوم الثلاثاء على أن يمثل أمام المحكمة الاتحادية في مانهاتن يوم الأربعاء.
 
وقال البيان إن هاشمي وصل إلى نيويورك في ساعة متأخرة من ليل الجمعة بعد أن تم تسليمه.

المصدر : وكالات