غرب أفريقيا مهدد بالوقوع تحت سيطرة عصابات المخدرات
آخر تحديث: 2007/5/27 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/27 الساعة 00:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/11 هـ

غرب أفريقيا مهدد بالوقوع تحت سيطرة عصابات المخدرات

شحنة من ثلاثة أطنان من المخدرات صودرت بشمال إسبانيا بحزيران 2005 (الفرنسية-أرشيف)
 
حذرت الأمم المتحدة من وقوع دول غرب أفريقيا تحت سيطرة عصابات المخدرات العالمية التي تستغل ضعف حكومات المنطقة لتحولها تدريجيا إلى ساحة خلفية لعمليات التهريب نحو أوروبا حيث سعر الكوكايين المهرب يعادل ثلاثة أضعاف سعره في أميركا الشمالية.
 
وقال مبعوث الأمين العام الأممي إلى غرب أفريقيا الموريتاني أحمدو ولد عبد الله إن عصابات المخدرات تنفق ملايين الدولارات لشق طرق جوية وبحرية وإنشاء مخزونات للمخدرات تمتد من الصحراء الكبرى إلى خليج غينيا بيساو.
 
أرقام كبيرة
وقال ولد عبد الله متحدثا في داكار عاصمة السنغال إن سلطات غرب أفريقيا صادرت طنيْن من المخدرات في الأشهر الثمانية الأخيرة حسب أرقام الأمم المتحدة, وهو رقم اعتبره كبيرا جدا.
 
وصودر ثلث الكمية في موريتانيا والنيجر في الأسابيع الأخيرة, ما يعني قدرة سلطات المنطقة على القضاء على الظاهرة, وإن أشار مسؤولون أمميون إلى أن الكميات التي ينجح المهربون في تمريرها أكبر بكثير.
 
وتهرب المخدرات أغلب الأحيان بحرا, لكن سلطات النيجر صادرت كميات كان أصحابها بصدد تهريبها برا عبر الصحراء الكبرى.
 
أقوى من الدولة
وأشار ولد عبد الله إلى أن عصابات المخدرات تستعمل وسائل لوجيستيكية ومالية تفوق وسائل دول غرب أفريقيا ذاتها, وسيكون من الصعب القضاء عليها إذا استطاعت إيجاد نفوذ لها في منطقة "يصعب التحكم فيها بسبب حكوماتها الضعيفة وشساعتها", خاصة أن دولا أكثر تنظيما كدول أميركا اللاتينية أصبحت رهينة هذه العصابات.
 
ويضرب متابعون لقضايا تهريب المخدرات مثلا غينيا بيساو التي تشكل مصدر قلق خاص, فالحكومة فقدت سيطرتها على أراضيها, ولا تملك حتى سجنا تحتجز فيه المهربين الذين تجتذبهم الجزر الصغيرة وغير المسكونة التي يحفل بها ساحل البلاد ضعيف الحراسة.
 
وبدأت البحرية الأميركية تركز عملياتها في الأشهر الأخيرة على دول أفريقيا لمواجهة زيادة عمليات تهريب المخدرات والهجرة السرية.
 
ويقول مسؤولون إن سفينة أميركية ستصل المنطقة في أكتوبر/تشرين الأول القادم, أي في الوقت نفسه تقريبا الذي يبدأ فيه تفعيل القيادة الجديدة التي أنشأتها وزارة الدفاع الأميركية لأفريقيا.
المصدر : رويترز