قائدة ميدانية في حزب العمال تجلس ووراءها صورة لعبد الله أوجلان (الفرنسية-أرشيف)
 
زار وفد من مجلس أوروبا الذراع الحقوقية للاتحاد الأوروبي قيادي حزب العمال الكردستاني المعتقل عبد الله أوجلان وسط شائعات بأنه سمم.
 
وقال المجلس إن خبراء مستقلين من "لجنة منع التعذيب والمعاملة اللاإنسانية أو المهينة" زاروا أوجلان في سجنه في جزيرة مرمرة الأحد والاثنين الماضيين, ثم التقوا وزير العدل التركي فخري كاسيرغا وقدموا له  "ملاحظات ابتدائية", لكن دون أن يقدموا معلومات عن حالة أوجلان.
 
واكتفى الوفد بالقول إن الزيارة ركزت على حالة الاعتقال ومدى تطبيق حق المعتقل في تلقي زيارات من أقاربه ومحاميه, وحالته الصحية.
 
إضراب 39 يوما
وجاءت الزيارة بعد أن أنهى أكراد 39 يوما من الإضراب في ستراسبورغ للمطالبة بإرسال خبراء مستقلين لفحص زعيم حزب العمال السجين, وحظي الاحتجاج بدعم 14 ألف كردي وأعضاء في البرلمان  الأوروبي.
 
وكان محامو أوجلان قالوا في مارس/آذار الماضي إن موكلهم يتعرض بشكل متكرر لمواد سامة تهدد حياته, وإن اختبارات على شعرات من رأسه رجحت تعرضه لتسميم بمعادن سامة, وهو ما نفته تركيا مؤكدة على لسان وزير العدل أن الادعاءات محض أكاذيب" هدفها تسليط الضوء على أوجلان.

وكان العديد من النواب في مجلس أوروبا زاروا أوجلان قبل ذلك في سجنه واعتبروا أن حالته الصحية مرضية إلا أنهم طالبوا بتخفيف عزلته.

وحكم على أوجلان (58 عاما) بالإعدام في 1999 بتهمة الخيانة, وخفف الحكم إلى السجن المؤبد, لكن محكمة حقوق الإنسان الأوروبية اعتبرت في مايو/أيار 2005 أن محاكمته لم تكن عادلة ودعت إلى إعادتها. 

المصدر : الفرنسية