تقرير: واشنطن تدرس خفض قواتها بالعراق العام المقبل
آخر تحديث: 2007/5/26 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/26 الساعة 13:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/10 هـ

تقرير: واشنطن تدرس خفض قواتها بالعراق العام المقبل

عدد الجنود الأميركيين بالعراق قد ينخفض إلى النصف بحلول ربيع 2008 (الفرنسية-أرشيف)  

يدرس البيت الأبيض عدة فرضيات لخفض عدد القوات الأميركية في العراق حسب ما نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة نيويورك تايمز مساء أمس الجمعة.

وأوردت الصحيفة أن نسبة الخفض قد تصل إلى 50% العام المقبل، ونقلت عن مسؤولين كبار بالبيت الأبيض أن عدد الجنود الأميركيين بالعراق قد يتراجع إلى حوالي 100 ألف ربيع 2008 العام المرتقب أن تجري فيه الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة.

وتضيف نيويورك تايمز أن إدارة بوش تدرس أيضا فرضية تميل إلى الحد بشكل كبير من مهمات الوحدات الأميركية لتركز أكثر على تدريب نظيرتها العراقية، ومحاربة تنظيم القاعدة.

وذكرت الصحيفة أن بين المؤيدين لخفض حجم ومهمات الجنود الأميركيين اعتبارا من العام المقبل وزير الدفاع روبرت غيتس ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس، إضافة إلى عدد من الجنرالات في البنتاغون.

وأنجزت الفرضيات –حسب نيويورك تايمز - دون الرجوع إلى المسؤولين عن الجيش الأميركي بالعراق، وخصوصا كل من الجنرالين ديفد بتراوس ورايموند أودييرنو اللذين يؤيدان زيادة عدد جنود بلادهم في بلاد الرافدين.

قانون التمويل
وكان الرئيس جورج بوش قد صادق أمس على قانون تمويل الحرب في العراق، الذي يخصص ميزانية تبلغ 100 مليار دولار لتمويل العمليات العسكرية بالعراق وأفغانستان حتى سبتمبر/أيلول القادم.

وأشاد البيت الأبيض بخطوة مصادقة الكونغرس على القانون، وقال المتحدث باسمه أليكس كونانت إن الكونغرس "يستحق التهنئة على إمداده القوات الأميركية بالتمويل والمرونة اللذين تحتاجهما".

وقال كونانت إن النص يتضمن 18 هدفا سياسيا وأمنيا "يجب أن تنفذها الحكومة العراقية للحيلولة دون خسارة المساعدة المالية الأميركية". وأكد أن القانون "يقدم أيضا لسلطات بغداد خارطة طريق لتحقيق الأمن والديمقراطية في البلاد".

وبالموافقة على المشروع تكون واشنطن قد خصصت أكثر من 565 مليار دولار للحرب بالعراق وأفغانستان منذ عام 2001، وفقا لأرقام هيئة أبحاث الكونغرس. وذهبت معظم تلك الأموال إلى العمليات العسكرية في العراق.

المصدر : وكالات