روبرت موغابي يواصل الضغط على معارضيه (رويترز-أرشيف)
قال متحدث باسم المعارضة في زيمبابوي إن الشرطة اعتقلت السبت أكثر من مئتين من نشطاء في المعارضة خلال اجتماع في مقر الحزب.
 
وأشار نيلسون تشاميسا العضو في حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي إلى أن الشرطة "دهمت مقر الحركة دون مذكرة تفتيش ودون تقديم أسباب واعتقلوا مئتين من أعضاء الحزب الذين كانوا مجتمعين.
 
واعتبر تشاميسا أن "هذه الاعتقالات جزء من المضايقات التي نتعرض لها رغم أن الاجتماع لم يكن يضم كبار الشخصيات وكان لشباب الحزب".

 

وتأتي هذه العملية بعد يومين من تمديد الشرطة حظرا للتجمعات السياسية في هراري. وكانت الشرطة قد منعت في فبراير/شباط مثل هذه التجمعات في أجزاء من مدينتي هراري وبولاوايو خشية تحولها لمظاهرات.
 
واتهمت جماعات معارضة الرئيس روبرت موغابي بانتهاك حقوق الإنسان على نطاق واسع في حملة ضد المعارضة. في المقابل يتهم موغابي الشخصيات المعارضة والدول الغربية بمحاولة إزاحته عن السلطة.

المصدر : وكالات