مسؤول كوري جنوبي رجح أن يكون إطلاق الصواريخ تدريبا عاديا (الفرنسية-أرشيف)

نقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن مسؤولين يابانيين وأميركيين أن كوريا الشمالية أطلقت صباح اليوم الجمعة عدة صواريخ قصيرة المدى عبر بحر اليابان.

وأكدت الاستخبارات الكورية الجنوبية الخبر، وقال مسؤول فيها لوكالة الأنباء الفرنسية إنه يبدو أن إطلاق هذه الصواريخ "يشكل جزءا من تدريبات عسكرية روتينية تجرى كل عام".

ومن جهتها أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم أنها تحقق بشأن هذه الأنباء، وقال متحدث باسمها "لقد أطلق شيء لكننا لا نعرف بعد ما هو بالضبط".

وكانت بيونغ يانغ قد أطلقت في يوليو/تموز من العام الماضي صواريخ قصيرة المدى وأخرى ذاتية الدفع.

تفاؤل أميركي
ومن جهة أخرى صرح كريستوفر هيل -مساعد وزيرة الخارجية الأميركية- بأن بلاده بدأت خطوات لحل المشكلات التي تعوق إنهاء تجميد أرصدة كوريا الشمالية في بنك ماكاو، في إطار اتفاق جرى التوصل إليه مع بيونغ يانغ في فبراير/شباط الماضي.

كريستوفر هيل أبدى تفاؤلا بقرب حل الأزمة مع كوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف هيل أنه من الممكن حل هذا الأمر خلال الشهر الجاري، معربا عن أمل واشنطن في أن تفي كوريا الشمالية بوعدها فتغلق مفاعلها النووي يونغ بيون بمجرد حصولها على الأموال.

وكانت كوريا الجنوبية أعربت منتصف مايو/أيار عن تفاؤلها بقرب إنهاء الخلافات المالية التي حالت حتى الآن دون تطبيق اتفاق نزع الأسلحة النووية لجارتها الشمالية.

وقال وزير الخارجية الكوري الجنوبي آنذاك إن قضية الخلاف البنكي سوف تحل في المستقبل القريب، دون أن يعطي موعدا محددا لذلك.

وجاءت تصريحات الوزير الكوري الجنوبي بعد يوم من تأكيدات من نظيره الكوري الشمالي بأن المشاكل المالية في طريقها إلى الحل.

وترفض بيونغ يانغ تنفيذ اتفاق بكين في 13 فبراير/شباط، بإغلاق مفاعل يونغ بيون -الذي يعد أبرز منشآتها النووية- ما لم تحصل على الـ25 مليون دولار المحجوزة بمصرف دلتا آسيا بجزر ماكاو الصينية.

المصدر : وكالات