لندن قالت إن عبد الله الفيصل ساهم
في تفجيرات لندن (الجزيرة-أرشيف)
رحلت بريطانيا اليوم إماما مسلما من أصل جامايكي إلى بلده بعد أن اتهمته بأنه من أبرز المحرضين على التفجيرات التي استهدفت محطة مترو الأنفاق في لندن عام 2005 حسب مصدر حكومي.
 
وقال وزير الداخلية البريطاني جون ريد إن عبد الله الفيصل –وهو جامايكي اعتنق الإسلام- رحل إلى العاصمة الجامايكية كنغستون ومنع نهائيا من العودة إلى بريطانيا.
 
وأضاف ريد "نحن مطالبون بحماية المواطنين، كل أجنبي يستغل ضيافتنا ويكسر قوانينا فلينتظر أن يرحل بعد قضاء حكمه" مؤكدا على أن "بلاده لن تتسامح مع من ينشر الحقد والخوف في المجتمع".
 
وتقول بريطانيا إن الفيصل كان له تأثير على أحد الأربعة الذين نفذوا تفجيرات لندن.
 
وكان الفيصل قد حكم عليه بالسجن لمدة تسع سنوات في 2003 بتهم تتعلق بالتحريض على العنف بعد أن اتهم بدعوة أتباعه لقتل هندوس ويهود وأميركيين.
 
وقال المدعي العام -استنادا إلى دراسات وتسجيلات صوتية- إن الفيصل حاول انتداب شبان بريطانيين لتدريبات إرهابية.


 
يذكر أن الفيصل لم يقض إلا ثلاث سنوات في السجن لأن حكمه كان يقضي بالإفراج المشروط عنه بعد قضاء نصف مدة عقوبته، وهكذا رحل مباشرة بعد قضاء تلك المدة. 

المصدر : وكالات