ألبرتو غونزاليس رفض الاستقالة رغم ضغوط الديمقراطيين (رويترز -أرشيف)
أجل الكونغرس الأميركي التصويت على مذكرة تقدم بها نواب ديمقراطيون لحجب الثقة عن وزير العدل ألبرتو غونزاليس إلى الأسبوع الثاني من يونيو/حزيران المقبل.

وقال السيناتور تشارلز شومر -الذي كان أعلن أن التصويت على المذكرة سيجري خلال هذا الأسبوع- إن الأمر سيتم على الأرجح بعد التصويت على القانون المتعلق بالهجرة في الأسبوع الثاني الذي يلي عودة النواب من عطلة تبدأ الجمعة وتستمر أسبوعا.

وانضم نواب جمهوريين إلى الديمقراطيين وقالوا إن وزير العدل فقد المصداقية بسبب قضية إقالة تسعة مدعين فدراليين العام الماضي.

واتهم القضاة التسعة العام الماضي غونزاليس بإقالتهم لأسباب سياسية، مؤكدين أن البيت الأبيض يقف وراء إقالتهم.

وأكد الرئيس الأميركي جورج بوش الخميس ثقته في غونزاليس، مذكرا بأن وزارة العدل تجري "تحقيقا دقيقا" في القضية.

ووصف بوش خطوة الديمقراطيين بأنها "مسرحية سياسية"، وقال "إذا كانت هناك مخالفات سنهتم بها"، معبرا عن أمله في أن "ينهي الكونغرس بسرعة جلسات الاستماع ويبدأ الاهتمام بالقوانين التي تحتاج إليها البلاد".

وسبق أن وصف البيت الأبيض الاقتراع الذي لا يلزم بوش بشيء بأنه "ليس سوى عمل سياسي لا معنى له"، بينما رفض غونزاليس الاستقالة في ظل الضغوط المتزايدة.

المصدر : وكالات