العمال الكردستاني ينفي المسؤولية عن تفجير أنقرة
آخر تحديث: 2007/5/24 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/24 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/8 هـ

العمال الكردستاني ينفي المسؤولية عن تفجير أنقرة

 تفجير أنقرة هو الأعنف منذ سنوات (الفرنسية)
نفى حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي استهدف مركز تسوق في العاصمة التركية أنقرة أول أمس وأوقع ستة قتلى وعشرات الجرحى. وذلك عقب إعلان مسؤولين أتراك أن الهجوم يحمل بصمات المتمردين.
 
وقال بيان للحزب نشر على موقع وكالة أنباء فيرات الكردية على الإنترنت إن الحزب ليست له أي علاقة بالتفجير "ويرفض مثل هذه الأساليب". وكان حزب العمال نفى في السابق مسؤوليته عن هجمات مماثلة، لكن في بعض الحالات عاد وتبنى بعض منتسبيه التفجيرات.
 
من جانبه قال عمدة أنقرة كمال أونيل أمس إن التفجير يحمل بصمات حزب العمال الكردستاني، وإن منفذه شاب عمره 28 عاما قضى عامين في السجن بتهمة مقاومة الشرطة وإلصاق منشورات "غير شرعية"، في إشارة إلى تلك المتعلقة بحزب العمال الكردستاني.
 
توافق تركي
وعقب تفجير أنقرة قال رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان إنه لا يمكن أن يختلف مع الجيش حول محاربة مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أردوغان قوله إن الحكومة ستبذل ما في وسعها من أجل "سلام وسعادة تركيا", في رد على سؤال عما إن كان هناك إعداد لعملية في المناطق التي يتحصن بها مقاتلو الحزب, خاصة في جبال قنديل الواقعة على حدود تركيا مع كل من العراق وإيران.
 
رجب طيب أردوغان متفق مع الجيش بشأن محاربة مقاتلي حزب العمال (رويترز)
وأضاف أنه لا خلاف مع الجيش التركي حول مقاتلة المتمردين الأكراد، و"إذا لزم الأمر فإن هذه الخطوة ستتخذ".
 
وهدد قائد أركان الجيش التركي يشار بويوكانيت الشهر الماضي بعملية عسكرية في شمال العراق للقضاء على مقاتلي حزب العمال إذا لم تتحرك الحكومة العراقية ضدهم.
 
ويمثل الموقف من حزب العمال أحد أوجه التوافق القليلة بين الحكومة -التي يقودها حزب العدالة والتنمية- وقيادة أركان الجيش التي تتهمها بتقويض العلمانية في البلاد.
المصدر : وكالات