الزرقاوي قتل بيد القوات الأميركية في العراق (الجزيرة-أرشيف)
قالت واشنطن أمس إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كلف مسؤول التنظيم في العراق سابقا أبا مصعب الزرقاوي الإعداد لهجمات جديدة في مناطق مختلفة من العالم وعلى رأسها الولايات المتحدة.
 
وأوضحت فرانسيس تاونسند مساعدة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب -استنادا إلى معلومات نزع طابع السرية عنها- أن هذه المعلومات دليل جديد على ضرورة التدخل الأميركي في العراق لكي لا تجعل القاعدة منه منطلقا لعملياتها.
 
وقالت تاونسند إن بن لادن طلب من الزرقاوي –الذي قتل في يونيو/حزيران 2006 في قصف جوي أميركي بالعراق- تشكيل خلية لتنفيذ هذه العمليات في يناير/كانون الثاني 2005. وإن الزرقاوي قبل الطلب وقال إن لديه خططا جيدة حسب تاونسند.
 
وأضافت المسؤولة الأميركية أن بن لادن طلب في ربيع 2005 من المسؤول في القاعدة أبي حمزة ربيعة –الذي قتل بدوره في باكستان في ديسمبر/كانون الأول 2005- التوجه إلى العراق لإبلاغ الزرقاوي بخططه بما فيها الإعداد لهجمات على أميركا.
 
وقالت إن الرئيس الأميركي جورج بوش سيستخدم هذه المعلومات ليشرح مرة جديدة للأميركيين أن "بن لادن يعلق أهمية على العراق" لإقامة "معقل إرهابي فيه يمكنه أن يوسع نفوذه فيه وأن يعد لاعتداءات بينها اعتداءات عندنا" حسب قول تاونسند.


 
وفسر مراقبون نزع طابع السرية عن مثل هذه المعلومات بأنه يهدف إلى تقليص الضغط على إدارة بوش التي تتعرض لمزيد من الانتقادات من قبل الديمقراطيين لسحب القوات الأميركية من العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات