إيران تواصل التحدي بتخصيب اليورانيوم
آخر تحديث: 2007/5/24 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/24 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/8 هـ

إيران تواصل التحدي بتخصيب اليورانيوم

محمد البرادعي يحذر من استمرار نشاط التخصيب الإيراني (رويترز-أرشيف)

قال تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران تواصل تحديها لمجلس الأمن الدولي وترفض وقف تخصيب اليورانيوم رغم العقوبات.
 
وقال التقرير الذي رفعه مدير الوكالة محمد البرادعي إن إيران وسعت من أنشطتها النووية.
 
وأضح التقرير أن إيران تجاهلت المهلة التي حددتها الأمم المتحدة لوقف أنشطة تخصيب اليورانيوم بل ووسعت هذه الأنشطة، مشيرا إلى تكثيف النشاطات في مصنع ناتنز بوسط إيران مما يخالف مطالب مجلس الأمن.
 
وذكر البرادعي أن إيران تضع الكثير من العقبات أمام عمل المفتشين الدوليين التابعين للوكالة، ونفى أن تكون إيران قد علقت نشاطاتها المرتبطة بالتخصيب.
 
تهديد ساركوزي
وفي موضوع ذي صلة هدد الرئيس الفرنسي نيكولاي ساركوزي إيران بعقوبات صارمة إذا لم تتعاون مع المجتمع الدولي وتوقف تخصيب اليورانيوم.
 
وفي أول تعليق تفصيلي على المواجهة بين إيران والغرب منذ توليه رئاسة فرنسا، قال ساركوزي لمجلة ألمانية إن مفهوم إيران المسلحة نوويا "غير مقبول".
 
نيكولا ساركوزي يهدد طهران بعقوبات أشد (رويترز)
ونقلت مجلة سيسيرو عن ساركوزي قوله "أرى من جانبي أنه ينبغي عدم التردد في تشديد العقوبات".
 
وفي هذا السياق أبلغ الرئيس الفرنسي ساركوزي نظيره الصيني هو جنتاو في مكالمة هاتفية جرت اليوم، أنه لن يتم التوصل إلى حل للمسألة الإيرانية ومسألة دارفور ومسألة كوريا الشمالية من دون مشاركة إيجابية من الصين.
 
وتؤيد فرنسا والقوى الكبرى الأخرى الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وروسيا والصين، قرارات اتخذها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تطالب إيران بتعليق أنشطة الوقود النووي في مقابل التفاوض بشأن حوافز تجارية، وهناك احتمال بتشديد العقوبات إذا استمرت طهران في الرفض.
 
وتطالب الدول الغربية وعلى رأسها أميركا بتجميد أنشطة إيران لتخصيب اليورانيوم مقابل مفاوضات حول تقديم مساعدات تجارية وتكنولوجية أمنية، على أن تعطي إيران ضمانات بعدم السعي لحيازة السلاح النووي.


 
تهديد إيراني
وفي تصريحات تزامنت مع استعراض البحرية الأميركية للقوة اليوم قبالة سواحل إيران، هدد وزير الدفاع الإيراني برد قاس على أعداء إيران. وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية.
وقال وزير الدفاع الإيراني مصطفى محمد نجار إن بلاده ستقاوم أي نوع من التهديد و"سترد بقوة على الأعداء والطغاة".
 
وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء دخلت تسع سفن حربية أميركية تحمل 17 ألف فرد إلى الخليج، فيما وصفه مسؤولو بحرية بأنه أكبر تجمع من نوعه للسفن الحربية في وضح النهار منذ حرب العراق عام 2003.
 
وقال مسؤولو البحرية الأميركية إن إيران لم تخطر مسبقا بخطط إبحار السفن التي تشمل حاملتين للطائرات عبر مضيق هرمز، وهو قناة مائية ضيقة في المياه الدولية قبالة السواحل الإيرانية وشريان أساسي لضخ شحنات النفط إلى العالم.


المصدر : وكالات