مظاهرات ضد الحكومات ومواجهات في عيد العمال
آخر تحديث: 2007/5/2 الساعة 07:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/2 الساعة 07:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/15 هـ

مظاهرات ضد الحكومات ومواجهات في عيد العمال

الشرطة التركية استخدمت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين في إسطنبول (الفرنسية)

شهدت مدن العالم اليوم مظاهرات حاشدة بمناسبة عيد العمال، المظاهرات نظمتها النقابات والاتحادات العمالية ورغم اختلاف ظروف كل دولة فإن القاسم المشترك بينها كانت أوضاع العمال من ناحية الأجور وعدد ساعات وقوانين العمل إضافة إلى الظروف الاقتصادية.

ففي آسيا خرج عشرات الآلاف من العمال في عدة دول وكانت بعض المظاهرات فرصة لانتقاد سياسات الحكومات وتحول بعضها لمواجهات مع الشرطة. في العاصمة الكورية الجنوبية سول تجمع الآلاف عند إحدى الجامعات منددين بسياسات العمل والتجارة التي ينتهجها الرئيس روه مو هيون، واحتجت نقابات العمال بشدة على قيام هيون بتوقيع اتفاق للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة.

ومنعت شرطة مكافحة الشغب في العاصمة الفلبينية مانيلا آلاف المتظاهرين من مواصلة مسيرتهم باتجاه قصر الرئاسة، حيث كانوا يطالبون برفع الأجور وبتنحي الرئيسة غلوريا أرويو بسبب تهم الفساد.

وفي الصين صبغت الاحتفالات بطابع رسمي، وزار الرئيس الصيني هو جينتاو إقليم هينان والتقى مزارعي القمح والمواطن الفائز بلقب العامل المثالي وهو مهندس بأحد التجمعات الصناعية، لكن في جزر مكاو الصينية أطلقت الشرطة العيارات النارية لتفريق المتظاهرين المحتجين على استقدام العمالة بشكل غير قانوني من الوطن الأم الصين.

مظاهرات روسيا طالبت بزيادة الأجور والمعاشات (الفرنسية)
وفي روسيا خرج مئات الآلاف في عدة مدن بمظاهرات نظمتها النقابات والأحزاب السياسية تحولت لاحتجاجات على سياسات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وخاصة تعامله مع المعارضة. وكان من أهم المسيرات تلك التي نظمها حزب يابلوكو المعارض قرب المقر الرئيسي لجهاز الأمن الاتحادي الروسي في موسكو تحت شعار "المجتمع المدني ضد الدولة البوليسية".

وقد نشرت الشرطة الروسية تعزيزات في أنحاء المدن الكبرى واشتبكت أحيانا مع بعض المحتجين.

مصادمات
أما في مدينة إسطنبول التركية فقد اعتقلت الشرطة المئات واستخدمت خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين في اشتباكات بعدة أحياء، وأكد اتحاد النقابات إصابة شخص بجروح خطيرة، مشيرا إلى أن أمينه العام موسى جيم بين المعتقلين.

الاحتلال أثار هلعا عند حاجز قلنديا باستخدامه قنابل الغاز لقمع المظاهرة (الفرنسية)
وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن الشرطة أطلقت نيرانا تحذيرية في حي حربية القريب من ساحة تقسيم المحظورة على المتظاهرين لتفريق مجموعة كانت تقذفها بالحجارة. من جهته أعلن محافظ إسطنبول معمر غولر أن الشرطة ضبطت زجاجات حارقة وأسلحة نارية.

وقد قمعت قوات الاحتلال مسيرة نظمها العمال الفلسطينيون عند حاجز قلنديا جنوبي مدينة رام الله للمطالبة برفع الحواجز وفتح المعابر. وقد اعتدى جنود الاحتلال بالضرب على العمال وأطلقوا قنابل الغاز فتضرر عدد منهم.

وفي أميركا اللاتينية لم يظهر الزعيم الكوبي فيدل كاسترو كعادته في مسيرة الاحتفال بسبب حالته الصحية على مايبدو، وخرج عشرات الآلاف من الكوبيين إلى شوارع العاصمة هافانا ورافقت الشرطة مواكب الحافلات والشاحنات المفتوحة خلال تحركها في الشوارع، وكالعادة تحولت المسيرة لمناسبة للتنديد بالولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات