رسم تقريبي لليمني سليم حمدان
في محكمة عسكرية (رويترز-أرشيف)
رفضت المحكمة العليا الأميركية النظر في طلبي استئناف رفعهما مشتبه بهما في قضايا إرهابية يواجهان المحاكمة العسكرية في معتقل غوانتنامو.
 
وذكرت صحيفة واشنطن بوست أنه بموجب قرار المحكمة العليا فإن محاكمة سليم أحمد حمدان اليمني الجنسية والذي عمل سائقاً لدى أسامة بن لادن ستستأنف، في حين أن الجلسة المقررة لمحاكمة الكندي عمر خضر (20 عاماً) ستبدأ قريباً.
 
وكان حمدان يأمل من خلال طلب الاستئناف الذي تقدم به أمام المحكمة العليا السماح له بتجاوز قرار محكمة استئناف مقاطعة كولومبيا التي أصدرت مؤخراً حكماً بحق خضر ومعتقلين آخرين أكّدت فيه اعتقالهم بصفة "مقاتلين أعداء" ورفضت منحهم حق اللجوء إلى النظام العدلي المدني الأميركي.
 
وصوت أعضاء المحكمة العليا -بستة أصوات مقابل ثلاثة- لصالح رفض الاستماع إلى الدعويين اللتين تقدم بها المعتقلان.
 
وقد صوت القضاة ديفد سوتر وروث غينسبورغ وستيفن بروير إلى جانب الاستماع إلى القضية، لكن النظام المعمول به ينص على وجوب تصويت أربعة أعضاء من أصل القضاة التسعة الذين تتألف منهم المحكمة العليا كي يصبح القرار نافذاً.

المصدر : يو بي آي