تريان باسيسكو اعتبر أن الحملة ضده بسبب محاربته للفساد (رويترز-أرشيف)

أظهر استطلاعان للرأي أجريا عقب انتهاء التصويت في استفتاء برومانيا عن إجراءات لعزل الرئيس تريان باسيسكو أن غالبية الرومانيين أيدوا احتفاظه بمنصبه كرئيس للبلاد.

وأظهر الاستطلاعان اللذان أجرتهما شبكة "رياليتاتيا" التلفزيونية والتلفزيون العام الروماني، أن 75% من الرومانيين رفضوا مساءلة باسيسكو من قبل البرلمان بهدف عزله بتهمة تجاوز السلطات المخولة له.

وفي تصريحات له اعتبر باسيسكو أن محاولة البرلمان عزله هي رد فعل على حملته ضد الفساد المستشري منذ أعوام في البلاد التي انضمت حديثا للاتحاد الأوروبي.

وكان 18.2 مليون ناخب دعوا اليوم إلى المشاركة في الاستفتاء على إقالة باسيسكو بعد تعليق البرلمان مهماته في 19 أبريل/نيسان الماضي، بتهمة "مخالفة الدستور" واستخدام نفوذه لحماية أعمال المافيا.

غير أن شعبيته لم تتأثر وبقي يحظى بتأييد مواطنيه لصراحته في الكلام والتزامه في نظر العديدين بمكافحة الفساد منذ وصوله إلى سدة الرئاسة في نهاية 2004.

المصدر : وكالات