بوش أشاد باتفاق الديمقراطيين والجمهوريين على مشروع القانون (الفرنسية-أرشيف)
وافق الجمهوريون والديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأميركي الخميس على مشروع قانون لإصلاح قوانين الهجرة.
 
وذكرت مصادر إعلامية أن المفاوضين بقيادة السيناتور الديمقراطي إدوارد كينيدي والجمهوري جون كيل وضعوا اللمسات الأخيرة للاتفاق الذي يحتاج لموافقة مجلسي الشيوخ والنواب بكامل أعضائهما.
 
ويضع مشروع القانون برنامجا مؤقتا للعمال سيتطلب عودتهم إلى أوطانهم بعد قضائهم فترة في الولايات المتحدة.
 
ويحصر هجرة الأقارب على الفئة من الدرجة الأولى فضلا عن إقراره لنظام للكفاءة يحصل المهاجرون من خلاله مستقبلا على نقاط تتعلق بالمهارات ومستوى التعليم وإتقان اللغة الإنجليزية والروابط العائلية.
 
وصرح السيناتور الديمقراطى تيد كينيدي بأن مفاوضين من الحزبين اتفقوا على مضاعفة عدد حرس الحدود وتعزيز الإجراءات ضد أرباب العمل الذين يشغلون عمالا غير شرعيين وكذا القيام بحملات ضد المهربين.
 
وأشاد الرئيس الأميركى جورج بوش -الذي جعل إصلاح قوانين الهجرة أحد أولويات جدول أعماله الداخلي- بالاتفاق.
 
وقال بوش إنه بمجرد أن يتم تحقيق أهداف تطبيق الخطة، فإنها ستخلق برنامجا مؤقتا بشأن العمال لخفض الضغوط على الحدود الأميركية والسماح للعمال بالمجيء إلى الولايات المتحدة لفترة زمنية قصيرة لشغل الوظائف التي لا يرغب فيها الأميركيون.
 
وأضاف أنه يأمل في التوقيع على مشروع القانون حتى يصير قانونا مع حلول نهاية العام الحالي.
 
ويذكر أن عدد المهاجرين غير الشرعيين بالولايات المتحدة يقارب أحد عشر مليون شخص.

المصدر : وكالات