أظهر استطلاع أجرته الجزيرة نت أن أغلبية كبيرة بلغت 93.8% ترى أن مقتل القائد العسكري لحركة طالبان الملا داد الله لن يحد من عمليات الحركة ضد القوات الدولية في أفغانستان.

في المقابل ذهبت أقلية بلغت نسبتها 6.2% إلى أن مقتل داد الله سيحد من عمليات الحركة.

يشار إلى أن مقتل داد الله صاحبته عملية عسكرية مكثفة قتل فيها 55 من عناصر طالبان في معركتين مع الجيش الأفغاني وقوات التحالف بولاية بكتيكا القريبة من الحدود مع باكستان.

يُذكر أن مراسل الجزيرة في باكستان أحمد زيدان التقى الملا داد الله قبل أسابيع، وأعد تقريرا عن شخصيته القتالية والتنظيمية وأسلوب إدارته للأداء الميداني لحركة طالبان.

المصدر : الجزيرة