واشنطن تفشل بتأمين دعم مجموعة السبع لبقاء ولفويتز
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 08:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 08:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ

واشنطن تفشل بتأمين دعم مجموعة السبع لبقاء ولفويتز

التقرير قال إن ولفويتز تسبب في "أزمة قيادة" في البنك (الفرنسية)
 
فشلت الولايات المتحدة في الحصول على دعم مجموعة السبع لتأييد بقاء بول ولفويتز على رأس البنك الدولي, في وقت يواجه فيه "أزمة ثقة" بسبب قضية محاباة صديقته الإيرانية شاها رضا, حسب تقرير داخلي صدر أول أمس.
 
وقال مصدر في مجلس إدارة البنك إنه باستثناء الولايات المتحدة وكندا, أبدت بقية الدول -وهي إيطاليا وفرنسا وألمانيا وكندا وبريطانيا- معارضتها استمرار ولفويتز في رئاسة البنك.
 
ومثل ولفويتز أمس أمام مجلس الإدارة -الذي يضم 24 عضوا- لتبرير ما قام به في قضية رضا, مسؤولة الاتصال سابقا التي انتقلت إلى الخارجية الأميركية في سبتمبر/أيلول 2005 على سبيل الانتداب, بعد ستة أشهر على تعيين ولفويتز مديرا للمؤسسة، لكن البنك ظل يدفع راتبها حتى بعد مغادرتها إلى الخارجية.
 
تقرير لاذع
وكان تقرير للبنك الدولي من 52 صفحة خلص أول أمس إلى أن قضية المحاباة سببت "أزمة قيادة" في المؤسسة, وانتقد ولفويتز انتقادا لاذعا قائلا إنه بسلوكه خرق عقده مع المؤسسة وتعدى بمحاباته صديقته على القواعد الأخلاقية في البنك.
 
ولم يخلص التقرير إلى أية توصيات, لكنه دعا مجلس الإدارة إلى النظر في ما توصل إليه من نتائج أهمها وجود حالة كبيرة من "انعدام الثقة", ليقرر ما إذا كان ولفويتز "قادرا على توفير القيادة" اللازمة أم لا، ليقوم البنك بدوره في محاربة الفقر في العالم.
 
غير أن التقرير أقر مع ذلك بأن "لجنة الأخلاقيات" فشلت في توفير المشورة اللازمة لولفويتز عندما رفع راتب رضا, وكان يفترض في مشورتها أن "تصاغ بشكل لا يترك الباب مفتوحا لسوء التأويل".
 
وسيكون على مجلس الإدارة البت في مصير ولفويتز وبحث الخطوات التأديبية التي قد تشمل الأمر بعزله أو مطالبته بالاستقالة أو الإشارة إليه بأنه يفتقد للثقة اللازمة لممارسة قيادته أو توبيخه.
 
وأعرب ولفويتز في وقت سابق عن استعداده لتطبيق توصيات إدارة الهيئة المالية.
 
وجدد البيت الأبيض اليوم دعمه لولفويتز -الرجل الثاني في وزارة الدفاع حتى 2005- وقال على لسان الناطق باسم توني سنو "لقد قال إنه مستعد ليبحث مع أعضاء البنك الدولي أحسن طريق لخدمة أهداف المؤسسة".
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: