مقتل 24 شخصا بانفجار داخل فندق في بيشاور
آخر تحديث: 2007/5/15 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/15 الساعة 12:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ

مقتل 24 شخصا بانفجار داخل فندق في بيشاور

عدد كبير من القتلى والجرحى في انفجار فندق بيشاور (رويترز-أرشيف)

قتل 24 شخصا على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح جراء انفجار قوي وقع في أحد فنادق مدينة بيشاور الباكستانية القريبة من الحدود المشتركة مع أفغانستان.

وذكر رئيس شرطة الولاية شريف فيرك أن الانفجار وقع في بهو فندق يقع في الجزء القديم من المدينة.

ووقع الانفجار على مقربة من مسجد في المدينة التي يعيش فيها عدد كبير من اللاجئين الأفغان وتقع في محافظة قبلية شمالي غرب باكستان.

وكانت بيشاور قد شهدت في وقت سابق من العام الجاري ونهاية العام المنصرم سلسلة تفجيرات وهجمات في المناطق القريبة منها شنها مقاتلون قبليون يرفضون سياسة الرئيس الباكستاني برويز مشرف.

وتسعى حكومة مشرف إلى محاربة مقاتلي القاعدة المتمركزين في المناطق القبلية على الحدود الباكستانية الأفغانية وإلى احتواء القبائل المقربة من حركة طالبان الأفغانية.

 جندي باكستاني وآخر أميركي قتلا خلال اجتماع أمني لضباط على الحدود الأفغانية الباكستانية(رويترز-أرشيف)
التوتر الحدودي
وجاء انفجار بيشاور غداة مقتل جندي أميركي وآخر باكستاني بنيران تضاربت الروايات حول مصدرها خلال لقاء أمني في منطقة حدودية مع أفغانستان لفض اشتباكات خاضها الجيشان الباكستاني والأفغاني مدة يومين.

وحسب الناطق باسم وزارة الدفاع الباكستانية فإن من أسماهم "الكفار" أطلقوا النار بعيد الاجتماع في منطقة كورام القبلية بالجانب الباكستاني من الحدود، فجرحوا أربعة جنود أميركيين وثلاثة باكستانيين قبل أن يلفظ جندي أميركي وآخر باكستاني أنفاسهما لاحقا, مضيفا أنه لا يعرف من فتح النار وأن تحقيقا فتح في الأمر.

غير أن الناطق باسم وزارة الدفاع الأفغانية قال إن ضابطا باكستانيا هو من فتح النار خلال الاجتماع فقتل ضابطين أميركيين وجرح اثنين آخرين وثالثا أفغانيا, ورد الحراس بالنار، ولم يعرف كم سقط من الضحايا.

ورغم أن باكستان وأفغانستان من أشد حلفاء الولايات المتحدة في ما يسمى الحرب على الإرهاب, فإن التوتر ما فتئ يتصاعد بينهما حول مسألة ضبط الحدود الممتدة على طول 2430 كلم.

المصدر : وكالات