تأكيدات غربية بتقدم إيران في تخصيب اليورانيوم
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/16 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ

تأكيدات غربية بتقدم إيران في تخصيب اليورانيوم

المعلومات الغربية تشير إلى أن أجهزة نتانز للتخصيب تعمل بكامل طاقتها (الفرنسية-أرشيف)

ذكر مصدر دبلوماسي بالعاصمة النمساوية أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لاحظوا أن إيران أحرزت تقدما في تخصيب اليورانيوم، وذلك خلال زيارة قاموا بها نهاية الأسبوع الماضي لمفاعل نتانز وسط البلاد.

وقال الدبلوماسي إن الإيرانيين "يسرعون وتيرة عمل بعض أجهزة الطرد المركزي" التي تقوم بعملية التخصيب، وقد "بدؤوا بالتخصيب على نطاق واسع".

نيويورك تايمز
وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت في وقت سابق اليوم عن الوكالة الذرية الدولية أن إيران تكثف نشاطات تخصيب اليورانيوم على نطاق واسع اليوم أكثر من أي وقت مضى.

وقام مفتشو الوكالة الأحد بعملية تفتيش أعلنوا عنها في اللحظة الأخيرة لمنشآت نتانز بعد أن كانوا منعوا من القيام بها أواخر أبريل/نيسان.

ولاحظ المفتشون أن جميع أجهزة الطرد المركزي التي يبلغ عددها 1300 على الأقل، تعمل بكامل طاقتها لإنتاج الوقود النووي بحسب الدبلوماسيين في فيينا.

وأوضحت هذه المصادر أن إيران كانت تشغل هذه الأجهزة بطاقتها الأدنى بسبب مشاكل تقنية كانت تعطلها، مما كان يحد من إنتاج اليورانيوم المخصب.

وبعد تخصيبه في نتانز يحتاج اليورانيوم المخصب إلى معالجة جديدة لتخصيبه على مستوى أعلى حتى يصبح ممكنا استخدامه في صناعة قنبلة ذرية.

خامنئي والعقوبات
في السياق أعلن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي أن بلاده لا تخشى العقوبات، وذلك مع قرب انتهاء المهلة التي حددها مجلس الأمن الدولي لتعلق طهران برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

خامنئي لم ير جديدا في التلويح بالعقوبات (الفرنسية) 
ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله إن "العدو يلوح بالعقوبات لكن لا جديد" في ذلك. وأضاف أن "الأمة الإيرانية خضعت دائما لعقوبات وقد حققت نجاحات رغم العقوبات" في إشارة إلى الحظر الأميركي المفروض منذ 1979.

وتبنى مجلس الأمن الدولي قرارا يفرض عقوبات جديدة على برنامجي إيران النووي والبالستي، ودعاها مجددا إلى تعليق تخصيب اليورانيوم وهو ما رفضته طهران.

وأمهل المجلس الدولي إيران حتى 23 مايو/أيار لتعليق برنامج تخصيب اليورانيوم تحت طائلة تعرضها لعقوبات جديدة.

وتؤكد طهران أن برنامجها مدني محض، لكن الدول الكبرى تشتبه في أنها تسعى إلى صنع قنبلة نووية.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: