ساركوزي في سباق زمني لتشكيل حكومته
آخر تحديث: 2007/5/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/15 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/28 هـ

ساركوزي في سباق زمني لتشكيل حكومته

ساركوزي يتسلم منصبه الأربعاء المقبل (الفرنسية)
يواصل الرئيس المنتخب نيكولا ساركوزي مشاوراته لتشكيل حكومة قد يشارك فيها اشتراكي بمنصب وزير الخارجية فضلا عن سبع وزيرات من النساء.
 
فقد يتولى الاشتراكي برنار كوشنير الممثل الأعلى السابق للأمم المتحدة في كوسوفو ومؤسس منظمة "أطباء بلا حدود"، وزارة الخارجية على ما أفادته مصادر مختلفة.
 
وأوضحت هذه المصادر أن "الاتصال تم مع كوشنير وهو مستعد لدخول الحكومة".
 
ويريد ساركوزي الذي سيتولى منصبه الجديد يوم الأربعاء المقبل بعد فوزه الحاسم في انتخابات الرئاسة في السادس من مايو/أيار أن يعرض بعض المناصب أيضا على المعارضة من اليسار لإظهار رغبته في تجاوز الانقسامات السياسية.
 
ومن بين الاشتراكيين الآخرين الذين اتصل بهم ساركوزي وزير التعليم السابق كلود آليجر الذي رفض أن يصبح وزيرا لكنه قال إنه سيساعد في إصلاح الجامعات مثنيا على الزعيم الجديد الذي غالبا ما ينتقده اليساريون بشدة ويصفونه بأنه متسلط خطير.

وقالت مصادر سياسية إن الوظيفة العليا في الحكومة -وهي منصب جديد للإشراف على الإستراتيجية الاقتصادية- قد تكون من نصيب وزير العمل جان لوي بورلو، وهو سياسي يحظى بشعبية كبيرة ولا ينتمي لحزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية الحاكم الذي ينتمي إليه ساركوزي.
 
وذكر أحد المصادر أن رئيس الوزراء المحافظ السابق ألان جوبيه -الذي ظل لفترة طويلة حليفا وثيقا للرئيس المنتهية ولايته جاك شيراك- من المرشحين هو الآخر لتولي إحدى وزارات الحكومة.
 
ومن بين النساء اللاتي قد يطلب منهن ساركوزي المشاركة في الحكومة ميشال أليو ماري وزيرة الدفاع وكريستين لاجارد وزيرة التجارة ورشيدة داتي المتحدثة باسم حملة ساركوزي الانتخابية. ومن المتوقع الكشف عن القائمة الكاملة للحكومة قبل نهاية الأسبوع الجاري.
 
وسيلتقي الرئيس المنتخب اليوم وغدا مسؤولي النقابات الرئيسية في البلاد الذين يخشى بعضهم أن يتمكن ساركوزي -اعتبارا من هذا الصيف- من تمرير بعض مشاريعه  في البرلمان من دون مفاوضات مسبقة.
 
ويشيرون خصوصا إلى تلك المتعلقة بتأمين خدمة دنيا لوسائل النقل خلال الإضرابات وإلغاء أنظمة التقاعد الخاصة ببعض المهن أو عدم فرض ضرائب على ساعات العمل الإضافية.
 
كما يتوقع أن يصبح فرانسوا فيلو رئيس الوزراء المقبل وينظر إليه على أنه أحد الذين يمكن أن يضع ساركوزي ثقته فيهم بعد نجاحه في تطبيق إصلاحات مثيرة للجدل على نظام معاشات التقاعد في عام 2003.
المصدر : وكالات