البابا ينتقد عودة الماركسية والمد البروتستانتي
آخر تحديث: 2007/5/14 الساعة 11:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/14 الساعة 11:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/27 هـ

البابا ينتقد عودة الماركسية والمد البروتستانتي

البابا قال إن مؤسسة الأسرة باتت مهددة بعدة عوامل كالإجهاض والزواج المثلي (الفرنسية)

ندد البابا بنديكت السادس عشر -في كلمته لافتتاح المؤتمر الخامس لأساقفة أميركا اللاتينية والكاريبي الأحد في البرازيل- بعودة بعض الأيديولوجيات "التي كنا نعتقد أننا انتهينا منها".

وقال إن "المنظومة الماركسية لم تخلف فقط إرثا اقتصاديا سيئا وتدميرا بيئيا، بل خلفت أيضا تدميرا روحيا شديدا للإنسان"، مشيرا إلى "هجمات المادية والعلمانية" في المجتمعات المعاصرة. وانتقد أيضا الفجوة المتسعة بين الأغنياء والفقراء في أميركا اللاتينية.

هجرة الكاثوليك
ودعا الأساقفة من مختلف أنحاء أميركا اللاتينية والكاريبي إلى المزيد من الجهود لمواجهة التحديات التي تواجه الكنيسة الكاثوليكية في المنطقة، بما في ذلك اعتناق الملايين من أتباعها للمذهب البروتستانتي.

ويهدف هذا المؤتمر المهم الذي يستمر حتى 31 مايو/أيار الجاري في أباريسيدا دو نورت بولاية ساو باولو، إلى طرح إستراتيجيات لوقف هجرة الكاثوليك إلى الكنائس الإنجيلية.

وكان البابا انتقد الجمعة في ساو باولو "الهجمة التبشيرية التي تقوم بها الجماعات الدينية" في الأحياء الفقيرة من مدن أميركا اللاتينية الكبرى، مشددا على أن "الكنيسة لا تقوم بالتبشير".

البابا دعا الأساقفة الكاثوليك إلى مواجهة المد البروتستانتي (الفرنسية)
وتشكل التيارات البروتستانتية الخمسينية مصدر قلق للكنيسة الكاثوليكية لأنها تجتذب عددا من أتباعها.

مؤسسة الأسرة
وقال البابا -الذي زار البرازيل في أول جولة له على أميركا اللاتينية منذ بداية عهده البابوي في أبريل/نيسان 2005- إن مؤسسة الأسرة هي "أحد أهم كنوز دول أميركا اللاتينية"، لكنه أشار إلى أن الإجهاض والزواج المثلي وتحديد النسل عوامل تهدد هذا الكنز.

ودعا البابا إلى ديانة تقوم على المحبة ولا تتطرق إلى السياسة، خلال قداس لم يستقطب الحشود التي كانت تتوقعها الكنيسة الكاثوليكية البرازيلية، وندد بالإجهاض والفساد وحث على العفة.

المصدر : وكالات