ساركوزي في أول ظهور له في مناسبة عامة (الفرنسية)

أعلن رئيس المجلس الدستوري جان لوي دبريه اليوم نيكولا ساركوزي رسميا رئيسا للجمهورية الفرنسية إثر إعلان النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي حصل فيها على 53.6% من أصوات الناخبين.

وسيتولى ساركوزي مهام الرئيس لولاية من خمس سنوات، وستتم عملية التسليم والتسلم مع الرئيس جاك شيراك في الـ16 من الشهر الجاري.

ترحيب حار
وعلى عكس الأحداث التي شهدتها مناطق فرنسية عديدة، حظي ساركوزي باستقبال شعبي حار، في أول مشاركة رسميه له في مناسبة عامة هي إحياء ذكرى ضحايا الرق. وظهر ساركوزي إلى جانب شيراك ملوحا بيده للحشود المشاركة في الاحتفال، لكنه لم يقل شيئا.

ويأتي الاستقبال الحار بعد ساعات من مواجهات شارك فيها نحو 300 شخص في الحي اللاتيني مع الشرطة احتجاجا على فوز ساركوزي الذي وصفوه بالفاشي.

وكانت سلطات الجامعة قد أغلقت موقعا في باريس احتله الطلاب خلال الليل، احتجاجا على مخطط إصلاحي لساركوزي، بمنح الجامعات مزيدا من الحكم الذاتي والسماح بهامش من الانتقائية في قبول الطلاق، ترقى إلى خصخصة "خفية" للجامعات.

تراجع الاحتجاجات بانتظار إصلاحات ساركوزي (الفرنسية-أرشيف)
وعاد الطلاب ووافقوا على إنهاء هذه الخطوة التي انتقدها اتحاد الطلاب الرئيسي المعروف اختصارا باسم "يونيف"، وربما تهدأ حدة الاحتجاجات مؤقتا إلى أن يشرع ساركوزي في تطبيق تعهداته.

وجاءت احتجاجات الطلاب في أعقاب ثلاث ليال من العنف في باريس ومدن أخرى بعد انتخابات الأحد الماضي وأسفرت أعمال العنف عن إحراق مئات السيارات وتحطيم واجهات عشرات المتاجر.

وقد تصدت السلطات بحزم شديد للعنف وأصدرت محاكم أحكاما بالسجن على محتجين وصل بعضها إلى ستة أشهر وألقت الشرطة القبض على أكثر من 100 شخص في باريس مساء أمس الأربعاء.

ومع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة الشهر المقبل سعى ساركوزي لتلطيف صورته المتشددة، وقدم حلفاؤه تطمينات بأن خططه لإعادة هيكلة القواعد المتعلقة بحقوق الاتحادات لن تطبق إلا بالتشاور مع كل الأطراف.

ويعتزم ساركوزي فرض قواعد تجبر اتحادات العاملين في القطاع العام، على مواصلة تقديم حد أدنى من الخدمة أثناء الإضرابات ويعتزم إصلاح القواعد المنظمة لعملية التقاعد التي تسمح للعاملين في بعض القطاعات بالتقاعد مبكرا مع التمتع بكل المزايا.

ويصر حلفاء ساركوزي على أن الانتصار الواضح الذي حققه في الانتخابات يعني أنه ليس للنقابات أي حق في عرقلة التغييرات.

المصدر : وكالات