إثيوبيا تطالب الأمم المتحدة بالتحرك ضد إريتريا
آخر تحديث: 2007/5/11 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/11 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/24 هـ

إثيوبيا تطالب الأمم المتحدة بالتحرك ضد إريتريا

جندي في قرية بشمال إثيوبيا قرب المنطقة الأمنية الحدودية مع إريتريا (الفرنسية-أرشيف)
 
صوت البرلمان الإثيوبي بأغلبية كبيرة على توصية تدعو الأمم المتحدة إلى اتخاذ "الإجراءات اللازمة" ضد الجارة إريتريا.
 
ولم تحدد التوصية التي مررت بأغلبية 300 صوت مقابل 83 صوتا، ما المقصود بالإجراءات اللازمة, لكن التصويت هو الحلقة الأخيرة من سلسلة الانتقادات الإثيوبية الشديدة لإريتريا.
 
ودعت التوصية التي حازت الأغلبية رغم انتقادات المعارضة -بسبب سيطرة الجبهة الشعبية الثورية الديمقراطية- أيضا إلى محاكمة المتورطين في هجوم قبل أسبوعين على منشأة نفطية شمال شرق إثيوبيا قتل فيه 74 عاملا صينيا وإثيوبيا.
 
وتبنت الهجوم جبهة تحرير أوغادين, لكن الحكومة الإثيوبية حملت المسؤولية عنه لإريتريا التي نفا مسؤولوها أن تكون ضالعة فيه.
 
ودأب المسؤولون الإثيوبيون على اتهام إريتريا بالضلوع في عمليات إرهابية بإثيوبيا وبدعم من تسميهم المتمردين في الصومال.
 
غير أن الموضوع الإريتري لم يكن مع ذلك إلا جزءا من النقاش الذي دار في البرلمان وركز على الخلافات السياسية الداخلية ومطالب المعارضة بكشف الثمن الحقيقي للتدخل الإثيوبي في الصومال.


 
وخاضت إثيوبيا وإريتريا حربا حدودية عام  2000 انتهت بتوقيع اتفاق سلام بينهما في الجزائر.
المصدر : أسوشيتد برس