أوباما يتقدم على هيلاري في الفوز بترشيح الديمقراطيين
آخر تحديث: 2007/5/1 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/1 الساعة 16:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/13 هـ

أوباما يتقدم على هيلاري في الفوز بترشيح الديمقراطيين

أوباما حصل على 32% من أصوات الاستطلاع (رويترز)
أظهر استطلاع للرأي تقدم السيناتور باراك أوباما للمرة الأولى على السيدة الأولى السابقة السيناتورة هيلاري كلينتون في الفوز بترشيح الحزب  الديمقراطي إلى السباق نحو الرئاسة الأميركية 2008.
 
وتوقع الاستطلاع الذي أجراه معهد راسموسن أن يفوز السيناتور عن إيلينوي بـ32% من الأصوات مقابل 30% لهيلاري السيناتور عن نيويورك، غير أن هذا الفارق وصفه مراقبون بأنه "غير مهم من الناحية الإحصائية".
 
وأكد استطلاع رأي أجري قبل المناظرة التلفزيونية الخميس الماضي بين المتنافسين الثمانية للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي، التوقعات بفوز السيناتور السابق عن شمال كارولاينا جون إدواردز بـ17% من نوايا الأصوات مما يضعه في المرتبة الثالثة، بينما لا يتخطى المرشحون الآخرون عتبة 3% من الأصوات.
 
ويعتبر استطلاع الرأي مفاجأة غير سارة لهيلاري كلينتون التي فوجئت قبل شهر أيضا حين تبين أن أوباما يتبعها بفارق بسيط جدا في السباق إلى جمع التمويل، حيث نجح في جمع 25 مليون دولار خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة، بينما جمعت هي 26 مليون دولار.
 
هيلاري تطمح إلى أصوات كل النساء لتصل للرئاسة (الفرنسية)
النساء وكلينتون
وتواجه هيلاري ضغوطا قوية من النساء حول الأسلوب الذي يمكن أن تتمكن به من الحصول على أصواتهن.
 
وقالت ماري ويلسون -وهي من منظمة بحثية تعني بالبيت الأبيض- إن النساء ينظرن إلى أي مرشحة نسائية بكثير من المثالية.
 
وأشارت في مقابلة مع أسوشتيد برس "إننا نربطهن بأعلى المعايير والمثل لأنهن يمثلننا". واعتبرت أن الناخبين من الجنسين يتفحصون المرشحين بقوة، وقالت إن تفحص المرشحات يكون أكثر دقة.
 
يشار إلى أن أول مرأة ترشحت لمنصب كبير في تاريخ أميركا كانت جيرالدين فيرارو التي رشحها الحزب الديمقراطي لمنصب نائبة الرئيس في انتخابات 1984 ولم تتمكن مع المرشح للرئاسة حينها مانديل من هزيمة رونالد ريغان الرئيس الجمهوري.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: