أغلبية البريطانيين يعتبرون توني بلير يفتقد للأفكار البناءة (الفرنسية-أرشيف)
عبر أغلبية الناخبين البريطانيين عن فقدانهم الثقة برئيس الوزراء البريطاني توني بلير بعد 10 سنوات أمضاها في الحكم.
 
وأوضح استطلاع للرأي نشرت نتيجته اليوم أن نسبة تصل إلى نصف الناخبين تقريبا فقدت ثقتها ببلير، معتبرة أنه غير متصل بالجمهور ويهتم أكثر من اللازم بتشويش أفكار البريطانيين بنصائح المستشارين.
 
واعتبر61 % من المشاركين في الاستطلاع أن بريطانيا تحولت مع اقتراب موعد تنحي بلير عن السلطة إلى مكان أكثر خطرا وأقل سعادة للعيش مما كانت عليه قبل تسلمه السلطة عام 1997.
 
وكشف الاستطلاع أن حزب المحافظين -المعارض- أصبح نتيجة لذلك متقدما على حزب العمال -الحاكم- بفارق 11 نقطة.
 
وأجرت صحيفة أوبزرفر البريطانية هذا الاستطلاع بمناسبة مرور عقد على تولي بلير السلطة بمشاركة 2034 شخصا.
 
ولاحظ 57% من المشاركين في الاستطلاع أن بلير استمر في منصبه فترة طويلة جدا، و40% نعتوه بأنه مرهق ويفتقد إلى الأفكار البناءة بعد 10 سنوات في الحكم.
 
في سياق متصل اعتبر 35% من المشاركين أن وزير الخزانة (المالية) غوردون براون -المرشح الأقوى لتسلم منصب رئيس وزراء بريطانيا- سيكون قادرا على لعب هذا الدور، فيما اختار 4% وزير البيئة ديفد ميليباند و1% وزير الداخلية السابق تشارلز كلارك.
 
وأعرب الاستطلاع عن أن الناخبين يعتقدون أن بعض الجاليات أفادت كثيرا في ظل حكم حزب العمال حيث أعرب 51% منهم عن اعتقادهم بأن بريطانيا هي الآن أفضل مما كانت عليه في السابق للأقليات العرقية.

المصدر : يو بي آي