رئيس بنغلاديش أعلن حالة الطوارئ في البلاد مطلع العام الجاري (الفرنسية-أرشيف)
أصدرت حكومة بنغلاديش تعديلات على قوانين الطوارئ الخاصة بمكافحة الفساد والعنف وارتفاع نسبة الجريمة بالبلاد.

ووافق الرئيس تاج الدين أحمد على التغييرات في ظل غياب البرلمان الذي حل في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي, وسط تزايد حدة الأزمة السياسية بالبلاد.

وقالت مصادر رسمية إن مجلس المستشارين الذي يسير الحكومة الانتقالية بحث التعديلات التي أدخلت على قانون سلطات الطورائ وقانون المحاكمة السريعة للعام 2002, كما صادق على قانون لجنة مكافحة الفساد في اجتماعه الأسبوعي.

وعين الرئيس أحمد الحكومة الانتقالية في 11 يناير/ كانون الثاني بعد إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمواجهة الاضطرابات التي تشهدها بنغلاديش.

وشهدت بنغلاديش أسابيع من الاحتجاجات العنيفة في الشوارع نظمتها المعارضة بقيادة رابطة عوامي الذي تقوده رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد، وأدت إلى شلل في الحياة الاقتصادية.

واتهمت واجد رئيس البلاد بمحاباة خالدة ضياء رئيسة الوزراء السابقة زعيمة الحزب القومي لبنغلاديش ومحاولة ضمان فوزها بالانتخابات.

ويخول قانون مكافحة الفساد المقترح سلطات واسعة للحكومة الانتقالية تسمح لها باعتقال ومحاكمة كل من يشتبه بتورطه في جرائم فساد.

المصدر : الألمانية