تواصل التظاهرات ضد يوتشينكو بأوكرانيا
آخر تحديث: 2007/4/8 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/8 الساعة 01:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ

تواصل التظاهرات ضد يوتشينكو بأوكرانيا

أنصار فيكتور يانكوفيتش اعتصموا احتجاجا على حل البرلمان وطلبا للاستقرار (رويترز-أرشيف)

واصل آلاف الأوكرانيين من أنصار رئيس الحكومة فيكتور يانكوفيتش اعتصامهم في كييف للمطالبة باستقالة الرئيس فيكتور يوتشينكو والدعوة للاستقرار في البلاد.

فقد انضم مئات المتظاهرين من مختلف أنحاء أوكرانيا للمعتصمين حول البرلمان الأوكراني لدعم رفض يانكوفيتش الموالي لروسيا لقرار حل البرلمان الذي أعلنه يوتشينكو الاثنين الماضي.

وتوقعت إحدى منسقات الاحتجاج مشاركة 15 ألف متظاهر في التجمع اليومي في ساحة الاستقلال أو ما يعرف "بميدان الثورة البرتقالية" التي أوصلت يوتشينكو الموالي للغرب للسلطة نهاية العام 2004.

وقال أحد المعتصمين إنه قدم لدعم يانكوفيتش ودعم استقرار البلاد، مؤكدا أن الشعب الأوكراني ليس بحاجة للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي الناتو الذي يدعو يوتشينكو للانضمام إليه لأنه ليس بحاجة إلى حرب.

ورأت مجموعة من المتظاهرين أن البلاد بأمس الحاجة للاستقرار وأن الشعب سئم من الأزمات وأن أوضاع البلاد الاقتصادية تحسنت بوصول يانكوفيتش لرئاسة الوزراء من جديد.

وكان يوتشينكو أصدر قرارا بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة يوم 27 مايو/ أيار المقبل بزعم أن يانكوفيتش الذي يحظى بدعم 250 نائبا في البرلمان المؤلف من 450 عضوا استدرج نوابا من المعارضة وضمهم لائتلافه ليتمكن من تعطيل مشروعات القوانين وتعديل الدستور.

وأظهرت آخر استطلاعات الرأي أنه إذا أجريت الانتخابات البرلمانية في الوقت الحالي فسيفوز حزب الأقاليم بزعامة يانكوفيتش، تليه الكتلة البرلمانية المؤيدة لرئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو -التي أقيلت عام 2005 إثر خلافات مع الرئيس- ثم يأتي في المركز الثالث حزب يوتشينكو.

المصدر : الفرنسية