بكين تندد بتقرير أميركي ينتقد حقوق الإنسان بالصين
آخر تحديث: 2007/4/8 الساعة 01:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/8 الساعة 01:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/21 هـ

بكين تندد بتقرير أميركي ينتقد حقوق الإنسان بالصين

نددت بكين بتقرير أميركي رسمي ينتقد وضع حقوق الإنسان في الصين وهاجمت الجهود الأميركية لدعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية كين غانغ إن تقرير وزارة الخارجية الأميركية حول حقوق الإنسان والديمقراطية للعام 2006 "لا يكترث بالوقائع الأساسية ويتسم بالقدح دون مبرر ويهاجم وضع حقوق الإنسان في الصين".

وأضاف كين غانغ في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية على شبكة الإنترنت "نعارض هذا التقرير بشدة"، مدافعا بأن "نتائج الصين في مجال حماية حقوق الإنسان لفتت الانتباه الدولي".

من جانب آخر دعا كين غانغ الولايات المتحدة إلى "التفكير بجدية في مشاكلها الخاصة في مجال حقوق الإنسان" والكف عن اعتماد "معايير مزدوجة وربما مثلثة" في هذا المجال.

ويتحدث التقرير الذي نشر في الخامس من أبريل/ نيسان وعرض على الكونغرس، عن نشاطات الولايات المتحدة لتشجيع احترام حقوق الإنسان في العالم.

وتضمنت صيغة التقرير المنشورة على موقع وزارة الخارجية الأميركية في شبكة الإنترنت فقرة مخصصة للصين جاء فيها خاصة أن "الحكومة الصينية ما زالت ترفض منح مواطنيها الحقوق الديمقراطية الأساسية" وتحاول الحؤول دون انبثاق المجتمع المدني.

واستند التقرير الأميركي إلى ما سماه "عددا من حالات اضطهاد صحفيين وكتاب وناشطين ومحامين حاول الكثير منهم ممارسة حقوقهم الشرعية".

المصدر : وكالات