المواجهات استدعت تدخل الجيش (رويترز)
أعلنت تشاد أن المواجهات العرقية التي دارت نهاية الأسبوع الماضي في بلدتين تقعان أقصى شرق البلاد واستدعت تدخل الجيش، أسفرت عن مقتل أكثر من مائة شخص.
 
وكانت حكومة نجامينا قالت الاثنين الماضي إن هذه الهجمات التي استهدفت بلدتي تييرو ومورينا قرب الحدود مع السودان، أوقعت 29 قتيلا بين الأهالي و25 بين صفوف المهاجمين الذين قالت إنهم من عناصر الجنجويد السودانيين.
 
واندلعت هذه المواجهات السبت الماضي إثر اغتيال شخصين من العرب على يد مليشيا دادغو الزنجية، ما أدى إلى عمليات انتقامية ضد القريتين، حسب المسؤول.
 
وأضاف أن الاشتباكات استدعت تدخل الجيش التشادي لوقفها. ولم يتسن نفي أو تأكيد تدخل الجنجويد في هذه الاشتباكات. 
 
يشار إلى أنه منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قتل مئات المدنيين التشاديين وأغلبهم من غير العرب, ونزح آلاف آخرون إثر هجمات مسلحة لمجموعات غير محددة.

المصدر : وكالات