أربعة قتلى بهجوم انتحاري قرب البرلمان في كابل
آخر تحديث: 2007/4/6 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/6 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/19 هـ

أربعة قتلى بهجوم انتحاري قرب البرلمان في كابل

هجوم اليوم هو التفجير الانتحاري الثالث بأقل من ثلاثة أسابيع في كابل (رويترز)


لقي أربعة أشخاص بينهم شرطي مصرعهم وأصيب أربعة آخرون على الأقل بجروح في هجوم بسيارة مفخخة وقع قرب البرلمان الأفغاني بالعاصمة كابل صباح اليوم.
 
وقال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن الهجوم كان يستهدف دورية للشرطة قرب نقطة تفتيش. وأشارت مصادر شرطية إلى أن منفذ الهجوم فجّر نفسه بعد أن استوقفته الشرطة.
 
وتناثرت قطع اللحم البشري على الطريق فيما تجمع حشد كبير قرب مكان الهجوم. ولم تكن هناك حركة سير تـُذكر نظرا لكونه يوم جمعة وهو عطلة رسمية في البلاد.
 
وهو الهجوم الانتحاري الثالث بأقل من ثلاثة أسابيع في العاصمة التي شهدت مؤخرا سلسلة تفجيرات مع إعلان حركة طالبان استعدادها لشن هجمات انتحارية جديدة خلال الربيع، مؤكدة وجود آلاف الانتحاريين لديها لتنفيذ هذه الهجمات.

رهينتان فرنسيان
ومن جهة أخرى تبنت طالبان أمس في بيان على موقع إلكتروني، خطف عامليْ إغاثة فرنسيين وثلاثة مرشدين أفغان بمنطقة جنوب غرب البلاد.

ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن المسؤول العسكري بالحركة القائد داد الله في اتصال هاتفي, أن المخطوفين الفرنسيين ومرافقيهما الثلاثة اختطفهم القائد محمود التابع له في ولاية نمروز.

ولم يتحدث داد الله عن شروط طالبان للإفراج عن الرهائن لتعذر الاتصال بالخاطفين حتى الآن.

وتأتي عملية الخطف بعد أسبوعين من الإفراج عن الصحفي الإيطالي دانييلي ماسترو جاكومو الذي كان محتجزا لدى الحركة بولاية هلمند جنوبي البلاد.

وما زالت طالبان تحتجز المترجم الأفغاني الذي كان مرافقا للصحفي الإيطالي، كما أنها تحتجز منذ 27 مارس/ آذار الماضي فريقا طبيا يضم خمسة أفغان وتطالب بالإفراج عن عدد من عناصرها مقابل إطلاقهم.

طائرات مراقبة
الطائرات الألمانية ستعمل على مراقبة مناطق المواجهات مع طالبان (الفرنسية)
وفي تطور متصل بتصاعد المواجهات في أفغانستان، حطت ست طائرات تورنيدو ألمانية بقاعدة مزار شريف شمال البلاد لمساندة قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مواجهتها مع طالبان جنوب البلاد.

وستعمل الطائرات -المزودة بكاميرات تصوير خاصة- على التقاطَ صور لكامل أفغانستان, وخاصة الجنوب الذي يشهد نشاطا متصاعدا لطالبان.

وأعلن القائد جوزيف بلوتز خلال مؤتمر صحفي بالقاعدة الألمانية في مزار شريف أن طائرات بلاده ستبدأ طلعاتها الأسبوع المقبل، مؤكدا أنها لن تشارك في عمليات قتالية وإنما ستكتفي بمراقبة مواقع طالبان.

وكان البرلمان الألماني وافق على إرسال هذه الطائرات بعد جدل كبير بين أعضائه.

ويفترض أن توفر البعثة الألمانية التي تضم كذلك 200 جندي، للقوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن بأفغانستان (إيساف) صورا جوية حول مواقع طالبان جنوب البلاد، وفي المناطق الحدودية مع باكستان.

ومن المقرر أن تراقب الطائرات الألمانية أيضا مواقع مدنية قد تشكل أهدافا لحركة طالبان.

وترفض برلين التي تحتفظ بنحو ثلاثة آلاف جندي شمال أفغانستان، الضلوع أكثر في العمليات العسكرية التي تنفذها قوات الناتو جنوب البلاد.
المصدر : الجزيرة + وكالات