من اليسار إلى اليمين: شيرتوف, نورغالييف, إيفانوف, شوبل (الأوروبية)

اتفق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا على تنسيق جهود مكافحة "الإرهاب" بما فيه مراقبة الحدود وتجارة المخدرات وشبكات التزوير.
 
وقال وولفغانغ شوبل وزير داخلية ألمانيا التي احتضنت اللقاء بصفتها رئيسة دورية للاتحاد الأوروبي، إن الاتفاق يشمل محاربة تجنيد الجماعات الإرهابية "أجيالا شابة".
 
كما يشمل الاتفاق تفعيل الشرطة الدولية (إنتربول) في ملاحقة شبكات تزوير الهوية ومحاربة إنتاج الأفيون في أفغانستان, حيث يتوقع أن يصل إنتاج العام معدلا قياسيا, ما يحتم -حسب الوزير الألماني- مساعدة الفلاحين في التحول إلى إنتاج زراعي بديل.
 
التعاون الروسي
وقال فيكتور إيفانوف مستشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -الذي كان في وفد ضم أيضا وزير الداخلية رشيد نورغالييف- إن بلاده اقترحت لجنة لتفعيل التعاون مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وهو تعاون قبلت روسيا، -حسب مفوض العدل الأوروبي فرانكو فراتيني- أن ترسيه مع عضوي الاتحاد الجديدين رومانيا وبلغاريا, لمراقبة حدود البحر الأسود.
 
كما بحث لقاء برلين "الإرهاب النووي" الذي وصفه وزير الأمن القومي الأميركي مايكل شيرتوف بـ"أسوء كابوس" يمكن أن يحدث, داعيا إلى "حل شامل لمنع المتاجرة غير الشرعية بالمواد النووية", وإلى تحسين شبكات مكافحة الإرهاب "لأن الإرهابيين يحسنون شبكاتهم".

المصدر : وكالات