ترحيب إيراني بتغير لهجة بريطانيا في أزمة البحارة
آخر تحديث: 2007/4/4 الساعة 11:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قوات الاحتلال تقمع مصلين عند الحواجز العسكرية بالضفة الغربية
آخر تحديث: 2007/4/4 الساعة 11:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/17 هـ

ترحيب إيراني بتغير لهجة بريطانيا في أزمة البحارة

صور لعناصر البحرية البريطانية المحتجزين نقلها تلفزيون العالم الإيراني (الفرنسية-أرشيف)
 
رحب رئيس البرلمان الإيراني غلام علي عادل حداد بما وصفه بالتغيير في لهجة بريطانيا إزاء أزمة عناصر بحريتها الـ15 المحتجزين لدى طهران منذ نحو أسبوعين بتهمة دخول مياهها الإقليمية بشكل غير شرعي.
 
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن عادل حداد قوله "غير البريطانيون لهجتهم في دعايتهم ويحاولون التفاوض مع إيران حول جنودهم المتسللين مما يشكل أمرا جيدا".
 
ويأتي الموقف الإيراني الجديد بعدما أعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن طهران ولندن تتطلعان لحل سريع للأزمة، مؤكدا في نفس الوقت حدوث اتصالات جديدة بين الطرفين مساء أمس بما في ذلك اتصال مباشر مع رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني علي لاريجاني. وأكد بيان رئاسة الحكومة البريطانية تمسك بلير بحل الأزمة بالطرق الدبلوماسية.
 
وكان توني بلير قال في وقت سابق أمس إن الساعات الثماني والأربعين المقبلة ستكون حاسمة في الأزمة.
 
كما رحب بدعوة لاريجاني التي أشار فيها لاتصالات دبلوماسية بدأت بين البلدين. كما قال لاريجاني للقناة الرابعة البريطانية  إنه لا يرى حاجة لمحاكمة البحارة, لكنه حذر من أن "أجواء الإثارة" لا تساعد في إنهاء الأزمة.
 
لكن وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت أبدت تحفظا إزاء التوصل إلى حل سريع للأزمة. وقالت إنه يجب توخي الحذر في هذا الافتراض.
 
ومن المقرر أن يعقد الرئيس الإيراني مؤتمرا صحفيا اليوم بعد تأجيله أمس. وينتظر أن يتطرق محمود أحمدي نجاد خلاله إلى مواقف بلاده من مختلف القضايا.
 
صور للبحارة
 طهران عرضت في البداية اعترافات للبحارة البريطانيين ثم توقفت عن ذلك (الفرنسية-أرشيف)
وأظهرت وكالة الأنباء الإيرانية شبه الرسمية (فارس) صورا جديدة للبحارة بلباس رياضي جالسين على سجادة, وبدا بعضهم مبتسمين وهم يضحكون وقد تجمعوا حول طبق, فيما بدا آخران يلعبان الشطرنج.
 
كما ظهرت المرأة الوحيدة بين البحارة فاي تورني من دون المنديل الذي غطى رأسها أول مرة, والذي استقر حول عنقها هذه المرة.
 
ورافق الصور تعليق يقول "هؤلاء البحارة مسرورون، يمضون الوقت في ظروف جيدة بضيافة الإيرانيين الإسلامية بدلا من العمل في ظروف صعبة في الخليج".
 
وتميزت التصريحات الإيرانية مؤخرا بإرسال أكثر من إشارة من حيث التشدد والمرونة, فلاريجاني استبعد محاكمة البحارة لكن برويز داودي نائب الرئيس الإيراني قال إن على لندن الاعتراف بأنهم كانوا في مياه إيران التي دخلوها بشكل غير شرعي داعيا الحكومة البريطانية إلى الاعتراف بحصول انتهاكات وضمان عدم حصول "أخطاء" أخرى في المستقبل.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: