ثلاثة من البحارة البريطانيين المحتجزين لدى طهران (الفرنسية)

ألمحت إيران وبريطانيا إلى إمكانية الوصول إلى مخرج لأزمة البحارة البريطانيين الـ15 مع إعلان طهران رغبتها بحل دبلوماسي وإعراب لندن عن عزمها الدخول في محادثات معها لتفادي حوادث مماثلة مستقبلا في مياه الخليج.

وقال رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني علي لاريجاني للوكالة المركزية للأنباء إن الحكومة البريطانية بدأت محادثات مع الخارجية الإيرانية لحل الأزمة، مضيفا أن بلاده تفضل سلوك القنوات الدبلوماسية لتحقيق هذا الهدف.

وكان لاريجاني قال قبل ذلك في مقابلة مع القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني إن بلاده لا ترى وجود حاجة ماسة لمحاكمة البحارة البريطانيين الذين تحتجزهم منذ 11 يوما بدعوى انتهاكهم لمياهها الإقليمية، مشيرا إلى إمكانية إيجاد حل دبلوماسي للأزمة.

وأضاف أنه سيتم النظر في ما إن كان البحارة قد احتجزوا في المياه الإيرانية أم لا، مشيرا إلى أن أجواء الإثارة لا تساعد على حل المشكلة.

ترحيب بريطاني

بان كي مون دعا طهران للتعجيل بإطلاق البحارة البريطانيين (الفرنسية-أرشيف)
وسارعت الخارجية البريطانية بالترحيب باقتراح لاريجاني لإيجاد حل دبلوماسي للأزمة وأكدت أنها تشاطره الرأي في ضرورة تحقيق تقدم باتجاه الوصول لمثل هذا الحل.

وقالت متحدثة باسم الوزارة إن بعض الخلافات ما زالت قائمة بين الطرفين، لكنها أشارت إلى أنها تؤيد إجراء محادثات ثنائية سريعة لإيجاد حل  للمشكلة.

من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الطرفين إلى تخفيف اللهجة الكلامية حول هذه الأزمة، كما دعا طهران للتعجيل في إطلاق البحارة.

وقال للصحفيين في نيويورك إنه حذر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي من مغبة أي تصعيد لهذا الوضع في المنطقة، وأوضح أنه التقى متكي الأسبوع الماضي على هامش القمة العربية في الرياض وأعرب له عن الأمل في حل الأزمة بالمشاورات السياسية والدبلوماسية.



المصدر : وكالات